أكشنها مع سبايدر !!

أكشنها مع سبايدر !!

الساعة 2:32 صباحًا
- ‎فيكتابنا
1430
4
طباعة
بسام فتيني

  ......       

تبدأ القصة بمقطع قصير لا يتجاوز العشرُ ثوانِ ظهر فيه محتسبٌ يطير في الجو بعد أن انطلق من منصة (كبوت) السيارة ليضرب رجلاً أبيض, وفي أجزاء من الثانية تظهر أنثى تدافع عن زوجها فكانت النتيجة (مخمس) حريمي بالغ الدقة مركز الهدف على وجه سبايدر مان المنفعل !

لم يكن ما سبق مقطع من فيلم الموسم بل للأسف هذا ما حدث هنا في بلادي فبين اجتهادات وكوارث يتسبب بها (بعض) موظفوا جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبين ممارسة زوجين لحياتهم الطبيعية , تتكرر هذه المآسي لكن مالذي اختلف هذه المرة ؟ يقول البعض أن السبب هو جنسية الزوج البريطاني التي كفلت له الانتقال بسلام من موقع معركة (ذات النطة) وبسيارة مصفحة ! لكن السؤال ماذا لو كان مكان هذا المحظوظ أنا أو أنت أو أي مواطن سعودي آخر غلبان؟ هل ستنتهي كالنهاية هذه ؟ لا وربي بل ياويلك ياسواد ليلك إن وقعت تحت كماشة سوء الظن (الاحتسابي) وهذا ما يغضب الجميع عادة حينما تتحول الحياة إلى خوف وترقب من تهجم احدهم بحكم طبيعيته الوظيفية وإلباسك تهمة لا ناقة لك فيها ولا جمل !

يقول صديقٌ لي أن أحد رجال الهيئة استوقفه مرة هو وزوجته الحامل في شهرها الأخير واتهمه علانية بأنه في خلوة ! ومن سوء حظه أن صديقي لم يكشف عن هويته وطبيعة عمله الا بعد أن تمادى موظف الهيئة المستغل لسلطته وكاد الموضوع أن يتطور لولا تدخل والد زوجته وكشف صديقي لطبيعة عمله وهويته وهو ما يعيدنا للمربع الأول لنتسائل هل يكون التجني على الضعفاء فقط؟ ولاسيما من بعض هؤلاء الأفراد؟
خاتمة: تعيين أفراد الهيئة لابد له من إعادة نظر ووضع معايير تواكب متطلبات طبيعة المهنة ويامسهل!


قد يعجبك ايضاً

ولي ولي العهد يجتمع مع نائب مستشار الأمن الوطني البريطاني

المواطن – واس اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير