إذاعة الرياض واحتفاء بأبطال العالم

إذاعة الرياض واحتفاء بأبطال العالم

الساعة 2:03 مساءً
- ‎فيكتابنا
530
0
طباعة
عبدالعزيز اليوسف

  ......       

حين يكون الأثير ممتدا بالسخاء .. وأصوات العطاء .. فيصل كل الأسماع .. تجتمع كل المتفرقات في مبادرة سبّاقة للاحتفاء وللاحتفال بأبطال خضر هم أبطال العالم الذين يحملون من الإنجاز الشيء الكثير الكبير .. يتحرك بهم التاريخ ، ويتحركون بالتاريخ ..
منتخب المملكة العربية السعودية للإعاقة الذهنية اتوا إلى واحة إذاعة الرياض الأثيرة ، وسطوع الوطنية في نواصيهم ، ولمعان الكأس يسبقهم ، وابتسامات الفخر تحركهم .. احتفلت بهم الإذاعة واحتفوا هم بها .. كانوا مستمتعين وهذا الاحتفال الجميل يحيطهم بالتقدير في حضور مسئولي هيئة الإذاعة والتلفزيون وعلى رأسهم معالي الاستاذ عبد الرحمن الهزاع ونائبه لشئون التلفزيون المهندس صالح المغيليث والقامة الإعلامية المعروفة والمكلف يشئون الإذاعة الدكتور سليمان العييدي ، والأستاذ صاحب الذائقة عبد المحسن الحارثي مدير عام الإذاعة..
ومن الجانب الأخر حضور بهي للأمين العام لإتحاد الاحتياجات الخاصة الدكتور ناصر الصالح ورئيس بعثة المنتخب الذي أمتعنا بأحاديثه .. وحضور المدرب الوطني الدكتور عبد العزيز الخالد ، وجميع طاقمه واللاعبين الأبطال .. فكان صوت الجميع بالحب والمودة شجيا عبر برنامج “الموعد الرياضي ” بقيادة المبدعين الإعلامي ناصر الغربي الذي أضاف بعدا للتألق في هذه الحلقة المميزة .. وكذلك الزميل المضيء عبد الرحمن الثنيان الذي استفز الجمال حولنا ..
حين رأينا السعادة في وجوه الأبطال والمسئولين عنهم بهذا الاحتفاء علمنا فورا أننا نحن الذين دوما بحاجة لتكريم هؤلاء فقيمة الوطن كانت تنساب من ألسنتهم ، وفرحتهم الغامرة كانت تجوب الأصداء حولنا .. فأدرك الجميع أن الإنجاز لابد له من مكافآت سواء معنوية كما بادرت لذلك إذاعة الرياض فكانت أول جهة رسمية تحتفي بهم .. أو مادية ينتظرونها من كل طرف رسمي كان أو مبادر كريم ليفي حقهم وقيمتهم ..
فلسفة التكريم لأصحاب الإنجاز من كافة المنتخبات أو الفرق أو الأفراد هي مطلب وضرورة ملحة .. فالتكريم هو مغذي للمحفزات الداخلية للحصول على منجز ما .. فتخيلوا أن اتحاد الاحتياجات الخاصة بكافة فئاته حصل على مئات الميداليات الذهبية والآف من الميداليات الفضية والبرونزية في ألعاب مختلفة ومتنوعة وع ذلك هناك غياب وصمت رهيب عن الاحتفاء والاحتفال بهم سواء من وسائل الإعلام أو الجهات المرجعية والمسئولة أو حتى القطاع الخاص الذي لم يقدم ولا فتات الجوائز لتكريمها ..
الإذاعة والتلفزيون هما للوطن ودعم منجزات الوطن وهذا ما أكّد عليه المسؤولون .. وحين تتجاوب جهة إعلامية رسمية مع انجاز وطني فهو ليس مستغرب بل هو مطلب فما للوطن هو لدعم الوطن في كافة المجالات وخاصة الرياضة .. فشكرا بحجم حب الوطن للجميع .


قد يعجبك ايضاً

الفيفا يعلن القائمة النهائية للمرشحين لجائزة أفضل مدرب في العالم

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الجمعة