”الزقيل” يتغنى بالوطن في قصيدة ”وطن العز والشموخ”

”الزقيل” يتغنى بالوطن في قصيدة ”وطن العز والشموخ”

الساعة 10:24 مساءً
- ‎فياليوم الوطني
1835
1
طباعة
الزقيل

  ......       

تغنى الشاعر أحمد بن محمد زقيل في الحفل الذي أقامته محافظة أبوعريش, بذكرى اليوم الوطني (84) بقصيدة تحت عنوان “وطن العز والشموخ ” ، فيما يلي أبياتها:

وطن العز والشموخ تفاخرٌ وإباءُ … وطن تضيئ بمجده وبنوره الزعماءُ
في معظم الأرجاء فيه قداسة … ولكل داء من ثراه دواءُ
فمهبط الوحي المبارك أرضه … وعلى نواحي أرضه تتناثر الأضواءُ
وتنزل الروح الامين برجله وخيله … مجاهدا ومبلغا فازدانت الأجواءُ
واختاره المولى الجليل لخله … نبيه ورسوله تُمحى به الظلماءُ
وتعاقب الخلفاء والأمراء والزعماء … وتفتت من بعد ذاك وضاعت الأجزاءُ
حتى اتى صقر الجزيرة والتشرذم سائد … بهمة العظماء واخضرت له الصحراءُ
فوحد البلاد تكلأه العناية من إله الكون … وشمل ا لأرض كيانا واحدا وشُيد البنا ءُ
وتبدد الخوف وحل محله الأمان … واستتب الأمن والعدل وانتشر الرخاءُ
وعلت راية التوحيد تخفق دوماً … والكل في بلد الأمن والإيمان سواءُ
ومشى بنوه الأوفياء الأتقياء بدربه … حيث ساد العدل للكل وللوجوه رواءُ
وأضاءت مشاعل التوحيد كل القلوب … وصفى دينا تُضيئُ بنوره الأرجاءُ
ومع انبلاج يوم عيد بلادنا … تترصع الأمجاد ويفيض الولاءُ
ويعم السرور كل كرام الأنام … وتبوح القلوب بالولاء وينمو العطاءُ
وترفرف الأعلام تعلو الجباه … جباه الانام ويستنشق العظماء
بأرض القداسات عشق تراب الوطن … وطيب شذى الأرض تستنطق الأدباءُ
فعاش المليك الكريم العظيم السخيّ … وعاشت لنا راية العز وللمخلصين ثناءُ


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير