اللواء اليحيى : توحيد المملكة حدث لم يسجل التاريخ مثله في العصر الحديث

اللواء اليحيى : توحيد المملكة حدث لم يسجل التاريخ مثله في العصر الحديث

الساعة 2:43 مساءً
- ‎فياليوم الوطني
715
0
طباعة
مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى

  ......       

تمر ذكرى يومنا الوطني لهذا العام ونحن في احتفالية كبرى هي قدوم ضيوف الرحمن لمناسبة الحج .
وتتجلى مناسبتنا الوطنية بذكرى عزيزة على قلوب ابناء وطن أكبر هو المملكة العربية السعودية زرع سنبلته الأولى موحد كيانها المغفور له بأذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .
وكانت مناسبة لم يسبق للتاريخ ان سجل مثلاً لها في العصر الحديث حيث تم توحيد هذه البلاد من شرقها وغربها وشمالها وجنوبها وتوحدت قبائل الوطن الكبرى تحت راية التوحيد الدينية والوطنية .
وعاشت هذه البلاد لحظة تاريخية ذات العام ١٣٥١ هجرية حين تم الإعلان عن كيان موحد بأسم المملكة العربية السعودية .
لقد كان قيام الدولة السعودية الحديثة بمثابة تحول تاريخي لمجتمع قبلي متناحر وفوضى عارمة تسيطر عليها سطوة القوي على الضعيف وأمن مفقود وجهل متراكم كل ذلك كان قبل اللحظة التاريخية لقيام هذه الدولة في كيان واحد أنتشر فيها بعد توحيدها التعليم والأمن والصحة للجميع وعلا شأن كافة المناطق وحظيت التنمية بالنصيب الوافر من الأهتمام والرعاية .
ولم يكن الشأن الداخلي الهاجس الأوحد بل تعدى ذلك خارطة الوطن فأصبحت المملكة بفضل الله ثم بسياستها واعتدالها في كافة القضايا العربية والإسلامية رائدة الحضور والتأثير والصف الواحد للأمة .
ومن ينظر بإنصاف لما تقوم به المملكة العربية السعودية تجاه كافة قضايا الأمة سيرى أنها قادرة على إتخاذ المواقف الثابتة ودعم التنمية وجمع كلمة الأشقاء العرب والمسلمين لمواجهة التحديات والأخطار.
وحين نعود في ذكرى يومنا الوطني فإننا نعيش نهضة غير عادية في كافة مجالات البناء والتنمية والتطور والإزدها ر مقارنة بالمدة الزمنية القصيرة .
فمن جامعة واحدة ومجموعة مدارس إبتدائية إلى منظومة متكاملة من الجامعات الحكومية والأهلية تصل إلى أكثر من خمسين جامعة وكلية وعشرات الكليات التخصصية وآلاف المدارس في كافة المراحل للبنين والبنات .ونهضة شاملة في كافة مرافق الحياة بمعنى أكثر وضوحاً هي دولة عصرية ترعى القيم وتحافظ عليها وتتخذ من التعليم والمعرفة والحوار منهجاً للفكر والتربية والثقافة .
كم نفخر ونعتز بإنتمائنا لتربة هذا الوطن الذي يحتوي الحرمين الشريفين قبلة المسلمين في أصقاع الدنيا ومهوى أفئدة البشر .
وأتشرف بهذه المناسبة أن أرفع بأسمي شخصياً ونيابة عن زملائي في قطاع الجوازات أسمى آيات الشكر والتقدير والإمتنان والتهنئة لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي عهده  وسمو وزير الداخلية يحفظهم الله جميعاً .
حفظ الله بلادنا من كل سوء ومكروه وحماها من أيدي العابثين وسدد خطى قادتنا الأوفياء لدينهم ووطنهم وشعبهم النبيل

دام عزك ياوطن
ودمت أبا متعب فخراً لشعبك
وعشت ياوطني مدى الدهر

مــدير عــــام الجـــوازات
اللواء/ سليمان بن عبدالعزيز اليحيى


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. بأمر الملك .. تمديد خدمة الأعضاء المتفرغين في اللجنة الدائمة للفتوى

المواطن – واس صدر أمر خادم الحرمين الشريفين