حصْر طلاب وطالبات عسير لبدء المرحلة الثانية من خدمات النقل

حصْر طلاب وطالبات عسير لبدء المرحلة الثانية من خدمات النقل

الساعة 9:42 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
590
2
طباعة
0

  ......       

وجه مدير عام التربية والتعليم بعسير جلوي بن محمد آل كركمان، مديري ومديرات المدارس بالمنطقة، بضرورة العمل على حصر الطلاب والطالبات ممن يحتاجون إلى خدمات النقل المدرسي، استعدادًا للبدء في المرحلة الثانية من خطة التوسع في خدمات النقل المدرسي في المنطقة.

وأشار آل كركمان إلى أن الإدارة شرعت في حصر بيانات الطلاب والطالبات في المدارس، والعمل على بدء المرحلة الثانية من خطة التوسع، التي تستهدف توفير وسائل النقل المدرسي لأكبر شريحة من طلاب وطالبات المنطقة بصورة جيدة وبأسرع وقت.

وأضاف أنه جرى خلال المرحلة الأولى توفير أكثر من 70 ألف مقعد في وسائل النقل الطلابي بنين وبنات في التعليم العام والتربية الخاصة  تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد، فيما بلغ عدد وسائل النقل في قطاع البنات  11720 وسيلة لخدمة 46124 طالبة، وفيما يخص قطاع البنين بلغت أعداد الطلاب الذين يستفيدون من وسائل النقل قرابة  20 ألف طالب، و154 وسيلة نقل، يستفيد منها 1394 طالباً وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

من جهة أخرى، وبحضور مدير عام التربية والتعليم في عسير، جلوي بن محمد آل كركمان، والمستشار التعليمي الدكتور عبدالله سليمان آل هادي، دشنت نموذجية أبها الابتدائية بداية عامها الدراسي الجديد، حيث أُقيم احتفال للأسبوع التمهيدي، أشرفت عليه لجنة المدرسة للأسبوع التمهيدي، بحضور أولياء أمور الطلاب، واشتمل الحفل على استقبال الطلاب المستجدين بالصف الأول.

وفي كلمته بهذه المناسبة أكد مدير التعليم آل كركمان أهمية الأجواء المناسبة للبيئة الدراسية، وشكر المدرسة على ما بذلته من جهود في سبيل تقديم أفضل مناخات التعليم لطلابها.

وبدوره أوضح مشرف الإرشاد الطلابي عايض عسيري أهمية التهيئة النفسية للتلميذ في بداية مشواره الدراسي، وأثرها على تكوين شخصيته.

ومن جهته رحب مدير المدرسة عبدالعزيز الشغرود بالجميع، وقال: “إن سعادتنا لا توصف ونحن نستقبل كلَّ عامٍ جيلاً جديداً من أبنائنا الطلاب، ونحن في هذه المدرسة من خلال إمكاناتنا البشرية والتجهيزات الحديثة المتوافرة لأبنائنا الطلاب، يسعدنا ويشرفنا أن نكون المرحلة الأولى التي ينطلق منها هؤلاء البراعم في بداية حياتهم العلمية، وحث أولياء الأمور على التواصل مع المدرسة فيما يعود بالنفع والفائدة على الطلاب”.

من جانبٍ آخر تحدث خالد آل فايع، في كلمة للإرشاد المدرسي، عن أهمية الأسبوع التمهيدي في حياة التلميذ، وما فيه من كسرٍ لحاجز الخوف، مؤكداً أن المدرسة النموذجية تحرص على إقامته بأعلى مستويات الاستعداد، وتعمل على تهيئة التلميذ نفسياً واجتماعياً وتربوياً، ومراعاة ورعاية جميع الجوانب المحيطة ببيئته.

 

 

 


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أمر ملكي بإعفاء مدير عام الجمارك من منصبه

المواطن – واس صدر أمر خادم الحرمين الشريفين