خبراء يعتبرون “احتفالات الطلاق” عند السيدات فرحة مشروعة

خبراء يعتبرون “احتفالات الطلاق” عند السيدات فرحة مشروعة

الساعة 10:59 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2060
1
طباعة
طلاق

  ......       

أكدت اختصاصية علم النفس الإكلينيكي الدكتورة “نادية التميمي” أن “المرأة المطلقة” تحتفل ببداية حياة حرة عند طلاقها، ولها في ذلك وجهة نظر نفسية، فيما أكد الكاتب الدكتور “محمد الهرفي” على أن المرأة قد تجد ظلماً كبيراً واستبداداً من الزوج، مما يجعلها تحتفل بالفوز بحريتها عند الطلاق.

وتحدث “الهرفي” خلال استضافته مساء اليوم في برنامج “يا هلا” على شاشة روتانا خليجية، عن ظاهرة احتفاء النساء عند طلاقهن، مؤكداً أن “المرأة قد تجد ظلماً كبيراً واستبداداً من الزوج والمحاكم؛ التي قد تأخذ سنوات؛ لتعطيها حريتها، لذلك تحتفل بالفوز عند نيل ذلك، وهناك رجال متسلطون يجعلون المرأة تعيش في كابوس، فتسعى جاهدة لتخرج من هذا السجن، ويحق لها الاحتفال بالتخلص منه”.

وشدد على ضرورة عدم الحديث عن عيوب الزوج أو الزوجة، وقال: “لا يجوز للرجل الحديث عن عيوب زوجته للمجتمع، كما لا يجوز للمرأة أن تحتفل بطلاقها من رجل عاشرته، وتفضح عيوبه أمام الناس”.

وفي سياق متصل أكدت “التميمي” على أن المجتمع السعودي يستهجن احتفالات الطلاق، إلا أنه ومن وجهة- نظر نفسية- تحتفل “المرأة” ببداية حياة حرة وجديدة.

وتابعت: “الطلاق يؤثر على الرجل أكثر مما يؤثر على المرأة، خاصة أن المجتمع يطالبه أن يكون قوياً وصلباً طوال الوقت، وقد يحب الرجل أن يتزوج المرأة القوية، لكنه- إذا فعل- فإنه يحب أن تكون قوية خارج المنزل، وضعيفة عنده بالبيت”.

وعن حال المرأة في مجتمعنا السعودي تحدثت “التميمي” قائلة: “صورة المرأة مقترنة في مجتمعاتنا بالضعف والسكينة، فإذا ظهرت بأي مظهر يدل على قوتها فإنه يخافه ويستهجنه، وقد نجده أيضاً بأنه قد يتزوج أسرع من المرأة بعد الانفصال، وهذا ليس لأنه ينسى، لكنه يكون في حاجة؛ لتجاوز أزمته النفسية”.

واختتمت “التميمي” بالقول: “أفضل أن تأخذ المرأة وقتاً قبل تجريب زواج جديد بعد الانفصال، ولا مانع من مراجعة اختصاصي نفسي يساعدها على القرار”.

يشار إلى أن برنامج “يا هلا” يبث على شاشة قناة “روتانا خليجية” الساعة الثامنة من مساء اليوم، ويقدمه الإعلامي “علي العلياني”.


قد يعجبك ايضاً

“أهلًا ملك الحزم عند أمير العزم” قصيدة شاعر قطريّ احتفاءً بخادم الحرمين

المواطن – الدوحة  عبر الشاعر القطريّ محمد بن