دعوات بـ”تويتر” لتسليح رجال الهيئة وسن قوانين صارمة للمعتدين عليهم

دعوات بـ”تويتر” لتسليح رجال الهيئة وسن قوانين صارمة للمعتدين عليهم

الساعة 4:12 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2300
2
طباعة
unnamed

  ......       

أثارت واقعة تعدي شاب مطلوب في قضية ابتزاز أثناء القبض عليه على عضو الهيئة بالمخطط في مدينة سكاكا، بـ”ساطور” على رأسه، موجة من ردود الأفعال الغاضبة على “تويتر”، حيث طالب مغردون بتحسين أوضاع رجال الهيئة، وسن قوانين رادعة لمن يتعرض لهم، بل دعا البعض لتسليحهم لمواجهة مثل هذه الحالات.

وقال” جهاد المربح”:لو كانت هناك عقوبات صارمة لمن يتعرض لرجال الهيئة لارتدع هذا وأمثاله . أكرموهم بزيادة الرواتب والحماية”، وكتب الإعلامي “فيصل الدغماني” قائلا:”الجوف لم تعد كما كانت..لنعترف؟! الهيئة وأفرادها يواجهون الخطر كثيراً ويتحملون ما هو أكثر..ادعموهم كي لا نغرق” ومضى يقول:”بدؤوا بالمعلم .. وقللوا من هيبة رجل الأمن .. والآن بهيئة النجاة! ويبحثون عن مجتمع الفضيلة؟! عجب عجاب”.

الشيخ” محمد الشنار” كان من بين من طالبوا بتسليح رجال الهيئة حيث كتب متفاعلاً مع هاشتاق (#مبتز_يضرب_عضو_هيئة_الجوف_بساطورة) يقول:” عضو الهيئة أعزل، ولو كان مسلحاً لما تجرأ عليه؛ فالواجب تسليح رجال الهيئة.

كذلك علق الكاتب والأكاديمي” د. محمد الحضيف” قائلاً: “الرويلي تعرض لضربه بالرأس، من قِبل مبتز، قبض عليه يبتز فتاة. لماذا لا يتم تسليحهم؟”.

وتساءل “عاطف المسمار”: ملتحٍ يدخل صرفاً صحياً بيارة من أجل إخراج جميع الصحف التي وضعها الساحر أيعقل أن نحاربهم أيعقل أن نعتدي عليهم؟!”. فيما اعتبرت” هيا الرشيد” أن الإعلام دائماً ما يقلب الحقائق لدى تعامله مع أعضاء الهيئة فـ”حتى لو كانوا ضحية فدور الإعلام تحوير الأحداث ضدهم وإظهارهم بأنهم السبب في كل شيء”.

وكتب”محيميد”: محد بيعرض حياته للخطر أو مثل هالمواقف عشان الأمر بالمعروف إلا إنسان يستحق منا شكره والوقوف معه مأجور”.
فيما رأى ” m3g3g” أنه: “لولا الله ثم رجال الهيئة لحدثت جريمة يهتز لها عرش الرحمن وما زالت الهيئة تنظف المجتمع من الفساد”.
أما “يوسف أبا الخيل” الكاتب في جريدة الرياض فشارك قائلاً: “لا حول ولا قوة إلا بالله، ما هذا العنف الذي بدأت مظاهره تترى؟”.

وفي ظل حالة الصمت التي سادت ما يسمى بالمعسكر الليبرالي بعد الواقعة علق “هليل بن هلال” قائلاً: ” الإعلام الليبرالي لا يرى لا يسمع لا يتكلم لا حس ولا خبر، سلموا على #رئيس_الهيئات وقولوا له همتك يا بطل !!”.
وكتب” الدحمي”: طبعاً الأشخاص ذوليك بياخذون وضعية النعامة وبيدعسون روسهم في الأرض لين تطلع سالفة ضد الهيئة ويجيك يركض”.

آخرون دعوا رئيس الهيئات للتحرك ونصرة رجال الهيئة وقال الدكتور “إبراهيم الفارس”:”في ظل التجارب السابقة…أتوقع أن يحمل الساطور الخطأ ويعاقب بعد أن يفصل عضو الهيئة… أو ينقل لجزر الواق واق”.

وفي السياق كتب “د. عوض الشهري “عضو هيئة التدريس – جامعة الملك خالد:”
اللهم اشف الشيخ مساعد وارفع قدره وبالنسبة للمبتز هل تم اﻻتصال به واﻻعتذار له أم باقي ؟؟؟”.

“د.محسن المطيري” أستاذ التفسير المساعد بجامعة الملك سعود علق بالقول:” التعليقات توضح مدى الإحباط الذي وصل إليه الناس ويأسهم من نصرة أعضاء الهيئة ضد المعتدين.. أعظم الله أجركم”.

وكان عضو الهيئة بالمخطط في مدينة سكاكا، الشيخ مساعد بن زايد الرويلي، قد تعرض للاعتداء من شاب مطلوب في قضية ابتزاز أثناء القبض عليه، حيث أقدم الشاب على ضرب عضو الهيئة بـ”ساطور” على رأسه، ونُقل الشيخ الرويلي بسيارة الإسعاف إلى المستشفى، فيما تمت السيطرة على المعتدي.


قد يعجبك ايضاً

#وظائف شاغرة بالهيئة السعوديّة للمهندسين في #الرياض

المواطن- خالد الأحمد أعلنت الهيئة السعوديّة للمهندسين، عن