“ريناد”.. طفلة تتعرض للتعنيف والحرق

“ريناد”.. طفلة تتعرض للتعنيف والحرق

الساعة 1:23 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حالات إنسانية
17580
36
طباعة
الطفله المعنفه ريناد

  ......       

كشفت مدرسة إبتدائية بالطائف، تفاصيل قضية تعنيف أسري وقعت لطالبة من طالباتها وهي الطفلة “ريناد” في عامها الحادي عشر، عندما لاحظت مديرة المدرسة والمعلمات آثار عنف جسدي عليها، وبعد التواصل مع والدتها، كانت المفاجئة أن الطفلة تعرضت لشتى أنواع التعذيب من ضرب وحرق وأعمال شاقة حتى حرمانها من الأكل من والدها وزوجته الثانية.
وقالت والدة الطفلة “ريناد” لـ”المواطن“: صدر حكم قضائي بحضانة إبنتي ذات السبعة سنين وثمان أشهر آنذاك لأبيها بعد إنفصالي عنه، وبعدها ذهبت ابتي مع أبيها، وكنا أنا وأمي نتواصل مع زوجة طليقي للإطمئنان على إبنتي ​الا إنها منعتنا من التواصل معها، بصدنا بعدة أعذار.
وأضافت المواطنة: “حينما فقدت أمل التواصل معها، توجهت إلى مدرستها ​ف​كانت صدمة لي عندما رأيت ابنتي وقد طغى عليها الإعياء والتعب، وقوبلت بكلمات مديرة مدرستها ومعلماتها “خافي الله في بنتك حرام عليك اللي تسوينه فيها”!، حينها لم استطع الوقوف على اقدامي بسبب مارأيته من العنف الذي تعرضت له ابنتي، ورويت للإدارة والمعلمات قصتها فوقفوا معي بشهادتهم بما رأوه من التعنيف الذي تعرضت له طفلتي”.
وأكدت إحدى المعلمات بالمدرسة التي تدرس فيها الطفلة “ريناد”، في شهادتها إنها عانت من حالة نفسية سيئة وإرهاق شديد وإعياء متواصل طوال أيام الدراسة، كما تعرضت إلى ضرب تحت عينها وكسر وخلع في كتفها، وحروق بليغه في كعب القدم، مشيرة أن الطفلة البريئة أبلغت المعلمات أن زوجة أبيها كانت تضربها وتجبرها على الأعمال الشاقة، وتحتفظ “المواطن” بصورة من ملف قضية تعنيف الطفلة.
ومن خلال الكشف الطبي تبين وجود كدمة قديمة في بطن الطفلة بسبب قرصة زوجة الاب لها، بسبب تبولها على نفسها بعد استخدامها إبرة الأنسولين حيث إنها مريضة سكر.
وناشدت “أم ريناد” حقوق الانسان في منطقة مكة المكرمة بالتدخل، واخد حق ابنتها، موضحة أنها قدمت شكوى لشرطة الطائف ودار الحماية الاجتماعية وتم تحويل قضيتها إلى هيئة حقوق الانسان.
وأوضح ممثل الجمعية الوطنيه لحقوق الانسان بالطائف عادل بن تركي الثبيتي، أنه سيتم دراسة القضية من كافة الجوانب وتقديم كل العون والمساعدة للطفلة ، مشيرا إلى أنه يجب على الأباء والأمهات مخافة الله عز وجل وعدم ترك الأبناء ضحية للصراعات والخلافات الأسرية.

للاستفسار والتواصل حول الحالة عبر البريد الإلكتروني : info@almowaten.net


submit to reddit

ِشارك  على الفيس بوك

36 Comments

  1. ماجد الحارثي

    قلب الام ومايفعل وصدق من قال اليتيم ايس يتيم الاب اليتيم من لا ام له

  2. فارس الشريف

    لو الأمهات كلهم ام ريناد ماتعذب اي طفل الأم عانت لم تترك بابا الى طرقته من أجلي ابنتها حاربت وانتصرت تحياتي اك ام ريناد

  3. ام العريس ريان

    الله يحرق قلب طليقي حرق قلبي على ولدي واللهي كم ذرفت دموع عيني في اخر الليل وانا اصلي وادعي عليه اقسم بالله الله انتقم منه أبشع انتقام بعد خمس ليالي من دعائي عليه فقط صار عليه حادث وانفصل راسه عن جسمه ولقوا في سيارته مخدرات يعني موت وخراب بيوت انا أشمت به لكنه عذبني وحرق قلبي وقلب ولدي وهو عمره ثلاث سنوات عذبه بالضرب والحرق في كل جسده ولكن الله انتقم منه فهل من متعض حسبي الله ونعم الوكيل الظلم لاياتي بخير على صاحبه

  4. هناك دراسه اثبتت ان الرجل او الزوج هو سبب المشاكل الزوجيه بينما مجتمعنا لايلوم سوا المراء ه برغم حجم الظلم التي تتعرض له المراءة السعوديه من الرجل بسبب العادات الغير صحيحه احمل المسؤليه من الدرجه الاولى الأب القائد فلو كان اهتم بطفلته قليلا لخافت زوجته ووقفت عند حدها اقول لهاذا الأب ابشر بعذاب من الله ولن تسامحك طفلتك مهما كبرت في العمر اما زوجة الأب ذات القلب القاسي اقول لها ماابشعك وما أبشع قلبك فمن لايرحم لايرحم وصدقيني ستكبر الطفله ذات يوم وانتي ستكبرين وتشيخين ولن ترحمك من دعائها عليك انتي يازوجة الأب نسيتي الله وقمتي بكل وحشيه بتعذيبها فهل سيرحمك الله عموما لا أظن ان والدتها ستصفح عنك فالويل كل الويل للظالمين وحسبي الله ونعم الوكيل

  5. الس صار للطفله دي بيصير كل يوم لاطفال غيرها الله اعلم بحالهم لكن سؤالي هل زوجة الاب لديها اطفال ولو كانت الاجابه نعم فالجواب سيكون العقاب من جنس العمل ولتتاكد بانها لن تفلت من عقاب الله لا في الدنيا ولا في الاخره ولتعلم بان دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب فالله اكبر عليهاوعلى هذا الاب الي ماحسب حساب للله سبحانه

  6. مقهور من الاب وزوجته

    نسأل الله الصلاح للجميع
    تصرررررف يجيب المرض
    المفروض اذا صدربلاغ عنف اسري
    تقوم الدنيا وتقعد
    هؤلاء اطفال لا يستطيعون ان يشكوا حالهم
    اللهم اصلح حالهم يا رب

  7. سعودي وافتخر

    هناك زوجات مثل عذه الزوجه انتقم من الاطفال بسبب تعلمل الدوج معها كما ان الغيره دور اساسي ربما كانت هذه الزوجه التي تجردت من كل معاني الحب والحنان تار من طليقة زوجها قامت بتعذيب ابنتها عموما الحقد منتشر كما ولن الانراض النفسيه لاتكاد تخلوا من احد بسبب البعد عن الله فلو ان هذه الدوجه تذكرت عقاب الله لما اقدمت على تعذيب طفله برئيه

  8. هذه حاله من ضمن عدة حالات ..
    أما يعلمون بأن الأطفال أحباب الله ..
    أما يعلمون بأنهم سيصابون بضنك من الله ..
    أما يعلمون بأن الله يعلم ما تخفي الأنفس ..
    أطالب السلطات بإجراء أقسى العقوبات على من يعنّف الأطفال ..!!

  9. جابر عياشي

    بالله سؤال عشان وش ذا كله
    وما يعذب بالنار الا رب النار
    ياخي خاف ربك

  10. احي مثل هذه الام بارك الله فيها فهي مثال رائع لمعنى الأمومة وفقها الله واقول لها مثلك يفتخر به

  11. هذي جريمه واضحه بالاثباتات والدلائل وسيعاقب الاب وزوجة الأب دون شك ولن يضيع حق هذه الطفله

  12. حسبي الله ونعم الوكيل عليها حرام ماذنب الطفله

  13. الـــــشــــمــريــه

    الــي يـصيـر بـسـب الـقـضـاء وغـيرهـأ كـثـيـر مـن الـحالأت الـحـل ؟ منـح الـحـضانـه للــلام ….

  14. ورد حديث في تحريم التفريق بين الوالدة وولدها وهو قول النبي صلى الله عليه وسلم: من فرق بين الوالدة وولدها فرق بينه وبين أحبته يوم القيامة. رواه الترمذي وقال حديث حسن.((

  15. نَّ أعظمَ جريمةٍ تُرتكب في حقِّ الأولاد وأمِّهم بعدَ ترمُّلِها، أو طلاقِها – أن يُتَّخذوا سلاحًا لإضعافها والانتقام منها، فيَنتزع الأبُ أو ذووه أولادَها منها بالقوَّة، ويحبسهم عن أمِّهم؛ لتصفيةِ حِساباتٍ سابِقة، أو لإثباتِ أنَّه أقوى، أو لغيرِ ذلك، فيُحرق قلْبَ أطفاله على أمِّهم لإطفاءِ نِيران قلْبه المشتعِل بالضغائنِ والأحقاد، نعوذ بالله – تعالى – مِن قلوبٍ لا تعرِف الرحمة.
     
    وأشدُّ شيءٍ على الأمِّ أن يُحال بينها وبين ولدها بشَرًا كانتْ أم غيرَ بشَر

  16. حسبي الله إلى متى هذا الظلم والسكوت ذنب هالطفله والاف غيرها يتحملو القضاة والقانون اللي إلى الان وبعد كل القصص اللي نسمعها ﻻزال يحكم للاب بالحضانة رغم وجود الام على سبيل انه الانفع والاصلح وهو العكس تماما بدليل مانراه كل يوم من قصص تقشعر لها الابدان إلى متى والاحكام الخاطئه الجائرة ﻻيعاد النظر فيها ؟!!

  17. انا زوجة ثانيه واربي بتت زوجي وطليقة زوجي جميله جدا وبصراحه كنت احقد على بنت زوجي بس أرجع واخاف الله فيها.

  18. ياشيوخنا الاعزاء ..اما يكفي غصون اما يكفي لما ووووووو…الى متى السبات

  19. غير معروف

    لاحول ولاقوة الابللة حسبي اللة ونعم الوكيل وولدي ايضن تعرض الي العنف من قبل زوجة ابية ولاكن القاضي رفض الدعوة حتى يبلغ سن الرشد حسبي اللة ونعم الوكيل

  20. أبو عبدالرحمن

    الهم سترك

  21. أبو عبدالرحمن

    الرسول صلى الله عليه وسلم قال في الحديث أكثر أهل النار النساء

  22. انا مدري وش قلوبهم يارب رحمتك

  23. توكم تحققون بالقضيه ماهي واضحه امسكو الاب والام ولعو فيهم اذا قلوبهم قوة علا طفله مثل ذي. اكيد راح تقوا علا غيرهم حسبي الله ونعم الوكيل فيهم والله مايروح تعذيبها سدا الله يعز الحكومه ويعز حكامها

  24. حسبي الله عليها من زوجة أب طفلة لا حول ولا قوة لها وتعذبها كل التعذيب هذا

  25. الله لا يوفق لها ي رب تتعاقب هي وزجوها ما يخافون ربهم البنت صغيره ومعها السكر ولا الزوج يدافع عن زوجته ما يدافع عن بنته الله لا يسامحه ولا يسامحها الله يوريني فيهم عجائب قدرتك

  26. الله لايوفق ابوها حسبي الله عليه الي جاب لها مرة ابوو

  27. حسن ابوصبي

    يعاقب وبشده من قبل الجهات المختصه وبلا رحمه …
    (( مطالبه جاده ))

  28. حسبي الله ونعم الوكيل

  29. عبدالله عطيف الشهري

    حسبي الله ونعم الوكيل اول شئ على الاب الرخمه وعلى زوجته الرديه وشدخل الطفله يااخي.

  30. خالدالحربي

    من لا يرحم لاير’حم

  31. يارب رحمت هذولاا مالهم قلب استغفر الله عمركم شفتو اب يعذب بنته مصار اب

  32. حسبي الله. ونعم الوكيل. في كل انسان ما يخاف الله. اش ذنب. الطفله. هاذي

  33. غير معروف

    الله مع الحق انشاالله

  34. لاحظنا كيف اغلب التعذيب من قبل زوجات الأب لان الأب يتمتع في حرمان الطفل من بيت الحنان وهيا الام ويشارك في التعذيب حتى يحرق قلبها هذا شي من واقع ما نسمع ونشاهد يارب احفظ رنوده لامها ولا تحرم طفل من حنان أمه أميين

  35. حسبي الله ونعم الوكيل اللهم انصر والدتها واحفظ لها ابنتها

  36. اعوذ بلله هذولا ماعندهم قلب والا ايش السالفه ي ليت اني اعرف ابوها بسسس اففففف نفست انا لاخر درجه

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.




تيوب المواطن


الرياضه


غرائب

قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. القتل لـ 15 مداناً بخلية التجسس لـ #إيران

المواطن – الرياض أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم