صحيفة إماراتية توجّه نصائح لفريق العين قبل مواجهة الهلال

صحيفة إماراتية توجّه نصائح لفريق العين قبل مواجهة الهلال

الساعة 2:39 مساءً
- ‎فيالرياضة
1025
3
طباعة
نادي العين

  ......       

نشرت صحيفة ” سوبر ” الإماراتية الشهيرة تقريراً عن المواجهة المرتقبة بين فريق الهلال السعودي وفريق العين الإماراتي في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم على استاد هزاع بن زايد بنادي العين بالإمارات, حيث وجهت من خلاله بعض النصائح التي يجب على الفريق الإماراتي التركيز عليها قبل مباراة الهلال المصيرية.

هذا وقد جاء التقرير الذي نشرته الصحيفة الرياضية الإماراتية على النحو التالي:
يستضيف العين نظيره الهلال السعودي في موقعة منتظرة يحتضنها استاد هزاع بن زايد بنادي العين ضمن منافسات إياب النصف النهائي لدوري أبطال آسيا, وكان لقاء الذهاب قد انتهى بفوز الهلال بثلاثية نظيفة قربته من النهائي.

العين قدم الكثير من الوعود بعد لقاء الرياض وكان أبرز تصريح لنجمه عمر عبدالرحمن الذي قال إن في لقاء الإياب أموراً كثيرة ممكن أن تحصل, وكما أنهى الهلال اللقاء في 10 دقائق يمكننا أيضاً إعادة الأمر عينه على أرضنا وفي العين لكل حادث له حديث, كما أن الجماهير في الإمارات أطلقت حملة بعنوان “نعم تستطيع” وهي رسالة شديدة اللهجة للخصم السعودي الذي ستكون مهمته شاقة في أرض العين وأمام عشاقه.

بغض النظر عن الوعود التي أطلقها لاعبو العين وجماهيره, يبقى الهلال خصماً من الصعب التغلب عليه بهذه السهولة وكان خارج أرضه, لذلك الكثير من الاعتبارات يجب على العين أن يضعها بذهنه للخروج بنتيجة مرضية, نذكرها في النقاط التالية..

الدفاع خير وسيلة للتفوق
من الطبيعي أن العين سيدخل اللقاء وعينه على تسجيل هدف مبكر للتعويض السريع خاصة وأنه متأخر في لقاء الذهاب بثلاثية ولا يوجد هناك وقت كاف للتعويض, لذلك سيكون الأداء الهجومي بارزاً في اللقاء, إلا أن الإفراط في هذا الأمر سيكون مضراً للعين أكثر مما هو مفيد, فالهلال يعرف كيف يقود هجماته المرتدة, وبإمكانه أيضاً أن يدك الشباك من أقل فرصة بوجود الشمراني ونيفيز وغيرهما من النجوم, فلذلك الحذر الدفاعي واجب وبقوة في اللقاء قبل أي شيء يذكر.

اللعب على أدق التفاصيل أهمها الرقابة الفردية
لاعبو الهلال جميعهم يتمتعون بموهبة كبيرة وخبرة طويلة لا سيما في البطولة الآسيوية, والتهاون مع أي لاعب سيشكل خطراً بالنسبة للعين, فالرقابة لا بد أن تكون شديدة، والأخذ بعين الاعتبار أن كل لاعب في الهلال هو ناصر الشمراني وتياغو نيفيز.

تكتيك زلاتكو
في لقاء الذهاب لعب زلاتكو بطريقة 4-2-3-1, حيث كان جيان في المقدمة منفرداً من خلفه عمر عبدالرحمن, وعلى يمينه كان كيمبو وعلى يساره كان ستوتيتش, لكنّ الأخيرين لعبا على الأطراف بشكل كبير من دون الدخول إلى الوسط لمساندة عموري الذي وقع في مصيدة الرقابة الهلالية عبر بينتلي وسعود كريري, فاليوم الأمور لا بد أن تكون مغايرة عن لقاء الذهاب, واللعب بعموري وستوتيش أو كيمبو في الوسط أمر ضروري لفك الرقابة عن عموري, وفي حال حدث ذلك يكون بإمكان الآخر أن يفلت منها ومساندة جيان.


قد يعجبك ايضاً

التاريخ يقف بجوار #الشباب قبل مواجهة #النصر في #دوري_جميل

المواطن ــ أبوبكر حامد  يلتقي الجمعة فريق الشباب