عبارة وزير الداخلية “لكل حدث حديث” طمأنت الشعب وزعزعت المرجفين

عبارة وزير الداخلية “لكل حدث حديث” طمأنت الشعب وزعزعت المرجفين

الساعة 1:00 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
720
1
طباعة
محمد بن نايف

  ......       

لم تمر عبارة وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، حول الخطورة التي ستشكلها الأوضاع السياسية في دولة اليمن بعد سيطرت الحوثيون على بعض المناطق اليمنية، مرور الكرام، حينما أجاب على تساؤلات الصحفيين بأن تلك التنظيمات تعلم قوة وعزيمة الأمن السعودي، خاتماً جوابه بعبارة “لكل حدث حديث”.
وتلقف المجتمع السعودي بأكمله تلك العبارة، وبعثت الطمأنينة في نفوس المواطنين وزعزعت المرجفين والمتربصين وأعداء الوطن، وحملت بين طياتها رسائل عدة لتلك التنظيمات الإرهابية التي لا هدف لها سوى زعزعة الأمن وتفريق اللحمة وبث سمومها لتحقيق أهدافها الدنيئة.
وواصل وزير الداخلية حديثه بثقة وذلك أثناء حضوره استعراض القوات المشاركة في حج هذا العام بأن تنظيم داعش الإرهابي أو بقية التنظيمات الإرهابية الأخرى ليس لها سوى الحزم والقوة حيث توعد كل من تسول له نفسه المساس بأمن هذا الوطن.
وتعتبر المملكة سبّاقة في مكافحة الإرهاب فليست وليدة اليوم، بل كانت من أوائل الدول التي حاربت وكافحت الإرهاب والإرهابيين وكانت أنموذجاً مشرفاً لجميع دول العالم في حربها على الإرهاب والتي كان آخرها مشاركتها كعضو في التحالف الدولي، وشاركت في الغارات الجوية الأخيرة والتي اُستهدفت فيها جماعة داعش الإرهابية في دولة سوريا.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أمام الملك .. وزير العمل والتنمية الاجتماعية يتشرف بأداء القسم

المواطن – واس تشرف بأداء القسم أمام خادم