عقب اتصاله بالملك.. “أوباما” يعلن الحرب ضد “داعش”

عقب اتصاله بالملك.. “أوباما” يعلن الحرب ضد “داعش”

الساعة 11:27 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
690
0
طباعة
الملك عبدالله بن عبدالعزيز و اوباما

  ......       

في الذكرى الثالثة عشرة من هجمات ١١ سبتمبر ٢٠٠١م الإرهابية، وبعد اتصاله هاتفياً بخادم الحرمين الشريفين، أعلن الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” الحرب ضد تنظيم “داعش”، مؤكداً أنه لن يسمح بوجود ملاذ آمن للتنظيم وسيوسع مدى اللحاق بمقاتلي “داعش” إلى سوريا، عبر قصف جوي.

وألقى “أوباما” خطاباً بالبيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، شرح فيه للشعب الأمريكي، استراتيجية حكومته لمحاربة “داعش”، مؤكداً “هدفنا واضح، سنضعف تنظيم داعش وندمره في نهاية المطاف من خلال استراتيجية شاملة ومتواصلة لمكافحة الارهاب”.

وتابع الرئيس الأمريكي: “لن أتردد في التحرك ضد داعش في سوريا كما في العراق”.

وفي ذات الجانب، كشف الرئيس الأمريكي عن زيادة المساعدة العسكرية المخصصة للمعارضة السورية، بقوله “في سوريا نقدم مساعدات عسكرية إلى المعارضة السورية، وقد دعوت الكونغرس الى إعطائي سلطات إضافية ومصادر من أجل تدريب وتسليح أولئك المقاتلين، ففي محاربة داعش لا يمكننا الاعتماد على نظام الأسد الذي يرهب شعبه، فذلك النظام لن يستعيد الشرعية التي فقدها، بدل ذلك يجب أن نقوي المعارضة لمجابهة المتطرفين مثل داعش مع الاستمرار بالحلول الدبلوماسية الضرورية من أجل حل الأزمة السورية”.

وختم “أوباما” كلمته للشعب الأمريكي “أوضحت أننا سنلاحق الإرهابيين الذين يهددون بلدنا أينما وجدوا، هذا يعني أنني لن أتردد في اتخاذ إجراء ضد داعش في سوريا وأيضا في العراق، هذا مبدأ أساسي لرئاستي إذا هددت أميركا، فلن تجد ملاذاً آمنا”.


قد يعجبك ايضاً

#الاتحاد يعلن عن الموعد الرسمي لطرح تذاكر ودية #أتلتيكو_مدريد

المواطن ــ أبوبكر حامد  يطرح في التاسعة مساء