في الطائف.. والد شاب في عمر الزهور يناشد علاجه من شلل رباعي

في الطائف.. والد شاب في عمر الزهور يناشد علاجه من شلل رباعي

الساعة 10:16 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حالات إنسانية
5295
1
طباعة
image (1)

  ......       

ناشد مواطنٌ بالطائف، أمير منطقة مكة المكرمة، ووزير الصحة المكلف، إنقاذ ابنه من العجز التام الذي يعيشه منذ تعرضه لحادث مروري قبل سنتين، وهو في الخامسة عشرة من عمره حينها، والذي أصابه بشللٍ رباعي ألزمه الفراش وأفقده الحركة أو التحكم بأيٍ من وظائف جسمه أو أطرافه، مؤكداً أن ابنه لا يحتاج سوى جلسات مكثفة للعلاج الطبيعي ولكن لفترات طويلة وأن تكون متصلة.

وقال المواطن: “بدأت منذ شهرين مراجعة صالة رياضية للياقة لدى مدرب باكستاني للعلاج الطبيعي، ولا أعلم مدى مناسبة ذلك لصحة ابني، خصوصاً أنه غير متخصص طبياً، ولكني أشاهد التحسن عليه، ولم أستطع أن أقدم له أكثر من ذلك لضيق ذات اليد”.

وأوضح عبدالرحمن السالمي لـ”المواطن” قصة ابنه: بدأت قصة ابني راكان منذ حوالي عامين بتعرضه لحادث سير وتم إدخاله مستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف من قبل الهلال الأحمر وعمل الفحوصات المخبرية والإشاعات واتضح أن ابني تعرض إلى ضربة بالحبل الشوكي تسببت في شلل رباعي له، حيث إنه لا يستطيع أن يحرك أي شيء من جسمه سوى مفصل اليد.

وأضاف “السالمي”: حتى إخراج الفضلات تتم بواسطة محاليل والقسطرة، وخضع لعمليتين إحداها فتح مجرى للتنفس تحت الرقبة، والثانية تثبيت الفقرة التي ضغطت على الحبل الشوكي وتم تنويمه بمستشفى الملك عبدالعزيز قرابة الشهرين، فقمت برفع برقية إلى المقام السامي بطلب العلاج بالخارج؛ لأن حالة ابني تحتاج إلى علاج طبيعي مكثف ومركز لأكثر من سنة وتمت مخاطبة مراكز بجمهورية التشيك وتم قبول الحالة، ولكن جاء الرد من المقام السامي بعلاجه بالداخل فتوجهت للهيئة الطبية بالطائف وقاموا بتحويلي إلى مدينة الأمير سلطان الإنسانية بالرياض، وقمت بحجز تذاكر السفر لي ولابني على حسابي الخاص، وأنا على أمل أنه سوف يمكث فيها بما لا يقل عن عام نظراً لوضعه الصحي وما يتطلب من تركيز وتكثيف العلاج الطبيعي فتم تنويمه 3 أشهر.

وتابع المواطن: تفاجأت بعد قضاء مدة 3 أشهر بأمر الخروج لإتاحة الفرصة لمرضى غيره “على حد قولهم”، فخرجت وابني حالته في أول مراحلها للاستجابة؛ فتأزمت حالة ابني وتدهورت حالته الصحية، وبعد مراجعاتي وذهابي لمدينة الرياض تم حجز موعد دخول آخر ولكن بعد أن أمضى بالبيت قرابة العشرة أشهر عن الموعد السابق؛ فتم حجز التذاكر وتحمل كافة مصاريفي أنا وابني على نفقتي الخاصة فتنوم لثلاثة أشهر، ثم قاموا بإخراجي مرةً أخرى.

وأوضح “السالمي”: قمت بمراجعة الهيئة الطبية بالطائف بغرض تحويله إلى مستشفى عبداللطيف جميل بجدة، ولكن أجابوني بأنه تم تحويلك مسبقاً إلى مدينة الأمير سلطان الإنسانية، وتقدمت بشكوى لدى الشؤون الطبية بالطائف لصرف النثريات الخاصة لي ولابني فلم يستجيبوا لي ولم يقوموا بصرف أي مبلغ مالي فرفعت خطاباً لمدير الشؤون الصحية بالطائف وتمت مخاطبة اللجنة، وأمر بصرفها ولكن لا حياة لمن تنادي لقد سئمنا الحياة ووضعي المادي لا يحتمل تكاليف علاج ابني بالخارج.

وقال “السالمي”: “أناشد أمير منطقة مكة ووزير الصحة علاج ابني بالخارج، وأن ينظرا في أمري فابني هو وحيدي وعضدي بعد الله، وقد كان من المتفوقين في دراسته ولكن الحادث قضى على آمالي وآماله.

“المواطن” تحتفظ بعنوان الأب وكافة ما يتعلق بموضوع ابنه.

للاستفسار والتواصل حول الحالة عبر البريد الإلكتروني : info@almowaten.net

image


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. صور مغادرة الملك سلمان للكويت في ختام جولته الخليجية