قحطاني الهلال يجعجع في “تويتر” ولا يطحن في الملعب

قحطاني الهلال يجعجع في “تويتر” ولا يطحن في الملعب

الساعة 2:18 مساءً
- ‎فيالرياضة
3805
12
طباعة
ياسر القحطاني

  ......       

استطاع مهاجم الهلال ياسر القحطاني من العودة مجدداً إلى الأضواء، ليكون حديث وسائل الإعلام والوسط الرياضي السعودي، ولكن هذه المرة ليس لأن أداءه مرضياً لأنصاره، بل لأنه بات يقدم نقداً ساخراً ولاذعاً عبر حسابه في تويتر، ليخرج من قميص اللاعب ويرتدي بدلة المدرب تارة، وثوب الناقد الرياضي تارة أخرى.
قبل يومين أطلق القحطاني كعادته تغريدة تحمل الكثير من الأسرار، ويمكن تأويلها بأكثر من معنى، عندما قال: “أقسم بالله إن الهلال فريق سعودي”، مبيناً أن فهم هذه العبارة عائد إلى المتلقي، ورافضاً تقديم أي مؤشرات تقلص من حجم انفتاح المعنى الذي قد يصل إلى حد اتهام اللجان ووسائل الإعلام بمحاربة الهلال في مشاركته الآسيوية.
القحطاني كان اللاعب الأول في نظر الجماهير الهلالية خلال سنوات انتقاله الأولى إلى صفوف الأزرق، لكنه بدأ شيئاً فشيئاً يتراجع في نظر المدرج الهلالي، وتحديداً بعد أن انتقل ناصر الشمراني إلى الهلال، وتزامن ذلك مع انخفاض مستواه القحطاني، وهذا التراجع يرى بعض النقاد أنه سبب رئيس لتوجّه ياسر نحو “تويتر” بالكيفيّة التي يظهر بها حالياً، حيث يحاول أن يُبقي على جماهيريته كما كانت حتى ولو كان ذلك بالأحاديث العاطفيّة التي يبثها بين حين وآخر، خصوصاً في الأوقات الصعبة التي تمر بالنادي الأزرق.
حديث القحطاني في تويتر بهذا التوقيت وخلال المرحلة العصيبة التي تتزامن مع قرب مواجهته أمام العين الإماراتي في نصف نهائي دوري أبطال آسيا تكشف عن أن اللاعبين في النادي العاصمي الأزرق تصلهم حدّة التوتر الذي يشهده الوسط الرياضي السعودي، وهذا التوتر يثير القلق في نفوس الهلاليين، خاصة وأن قائد فريقهم بدا منفعلاً مما يجري، ومقسماً بأن النادي الأزرق سعودي، وذلك القسم يخفي خلفه الكثير من الامتعاض الذي قد لا يُفهم على أنه حالة يمر بها القحطاني فحسب، وإنما يعد القائد انعكاساً لحالة عامة تعتري كافة اللاعبين الهلاليين.
الإدارة الهلالية تبدو راضية عما يقوله ياسر القحطاني في تويتر، على الرغم من حساسية ما يطرحه، وتطرقه لبعض القضايا التي قد تثير الشكوك تجاه الإدارة، وأنها هي من يدفعه لقول هذه المعلومة أو تلك، إلا أن الكثيرين من الهلاليين يطالبونها في ظل استمرار انخفاض مستوى القحطاني بالتدخل العاجل، والاجتماع باللاعب للتأكيد على أن دوره الرئيس ليس العمل كإعلامي للنادي، وإنما كلاعب داخل المستطيل الأخضر، ولا مجال للهلال في هذه المرحلة إلا أن يجعل الجعجعة والطحن داخل الملعب؛ ليعود زعيماً للبطولة الآسيوية.


قد يعجبك ايضاً

الملك في برقية لـ “تميم” : الزيارة أتاحت تعزيز علاقتنا الأخوية

المواطن – واس بعث خادم الحرمين الشريفين الملك