مدرب المنتخب بين الاختيار والاحتيار !

مدرب المنتخب بين الاختيار والاحتيار !

الساعة 3:13 صباحًا
- ‎فيكتابنا
700
0
طباعة
عبدالعزيز اليوسف

  ......       

من يختار مدرب المنتخب سؤال بسيط يستحق إجابة أراها صعبة .. مشكلتنا دوما تنبع من الذين جعلوا لأنفسهم أهلية لاختيار المنتخب في كل مرة وهم يكررون نفس الأدوات ، والأفكار ، والأساليب ، والخيارات .. مجموعة لا نعرف من هي التي تختار اسم المنتخب ، ونجهل معايير الاختيار ، فننتظر القرار..
لم يبن الاختيار على أسس ملموسة تكشف لنا واقع واحتياجات المنتخب فإن كانت الحاجة لبناء منتخب فيجب أن يكون التحرك بأدوات قديرة لتحقيق هذا المطلب .. وإن كان الاختيار مبني على أساس تحقيق النتائج فلابد من اختيار جدير يسعى لتحقيق هذا الهدف .. مع وجوب رسم كل الخطط ووضوحها للمسئول أولا وتبيان ملامحها الأساسية للوسط والمتابع الرياضي ..
ملف المنتخب لابد أن يكون في حوزة الاتحاد السعودي بالقدر الذي يستحقه في هذه الفترة وفي المستقبل القادم من حيث رسم خارطة وأهداف المنتخب السعودي البعيدة .. حتى لو اضطر الأمر تدخل مقام الرئاسة العامة ومتابعته متابعة دقيقة .. فواقع المنتخب يكرر نفسه .. ولم نخرج إلى الآن بشيء ..
في 2007 خسرنا بطولة آسيا لكننا قدمنا كل جميل يليق بنا ويمسح الصورة الباهتة الذي ظهر بها منتخبنا في 2004 مع ان المدرب أنجوس كان مغمورا جدا لكنه واللاعبين بعد توفيق الله استطاعوا التفوق على أنفسهم بتقديم مستوى مازلنا نتذكره ونتذكر مفاتيح اللعب فيه .
ختام القول : الرؤية والاطلاع والتدقيق والتحديد خطوات مهمة لبناء المستقبل الجديد للمنتخب .. فلن نستطيع اختيار مدرب يليق ويثمر مع المنتخب دون ان نحدد رؤيتنا وحاجتنا ونواقصنا ومتطلباتنا وإمكاناتنا .. حين نفعل ذلك سيكون اختيار المدرب مضيئا وموفقا بإذن الله .. أما عن كان الأمر كما تم مع ريكارد ولوبيز وطريقة اختيار غير لامعة ولا نافعة فسيتكرر الإخفاق بقوة .. كما يجب إشراك الرؤية الفنية للمدربين الوطنيين القديرين فلدينا الكثير منهم فلماذا لا نستعين بهم في ورش عمل ، أو اجتماعات لكتابة قصة المنتخب الجديد .. ولما لا يكونون هم شركاء حقيقيون في الاختيار والإدارة الفنية للمنتخب ..؟ ننتظر فكر جديد يسفر عن حلمنا القديم ..
عبد العزيز اليوسف
@aziz_alyousef


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. معركة مثيرة بين صقر وديك