مطالبات بتقاسم الولاية على الأبناء بين الأم والأب

مطالبات بتقاسم الولاية على الأبناء بين الأم والأب

الساعة 8:45 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
730
1
طباعة
0

  ......       

تفاعل الكثير من مغردي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مع قضية الطفل الذي حُرم من الدراسة والتعليم؛ بسبب ممانعة ورفض والده، وذلك عبر هاشتاق بعنوان: “#أب_يحرم_طفله_من_الدراسة”، مؤكدين أن التعليم حق من حقوق الإنسان.

وأشارت المغرّدة “شادية خزندار” إلى “أنه من الضروري ألا تكون الولاية مطلقة للأب بل بالتقاسم والمشاركة مع الأم، فالطفل أيضاً فلذة كبد الأم وهي الأكثر حرصًا وحنانًا”.

وأيدتها المغرّدة “بسمة أمل”، بقولها: “أعتقد أن الأب يتسلطن على ابنه وأسرته؛ ولا أعتقد أن الأم ترضى الجهل لابنها، فلذلك تجب مشاورة الأم أيضاً، وعدم الاكتفاء برأي الأب السقيم”.

وعلقت الدكتورة “فاتن الرديني”: “نعمة الأطفال من أعظم النعم وسيحاسب عليها الكثير، ومشكلة البعض الاستسلام بسهولة، لكن الحقوق تؤخذ بالقوة ولا تُستجدى، فما زال هناك نظام يحكم البلد والوعي ملأ معظم العقول”.

فيما أكد الدكتور “سليمان العجلان” على “أن هذا يحدث كثيرًا، وغالباً سببه الانفصال بين الزوجين، فالأبناء يدفعون الفاتورة، والواجب إصدار نظام صارم؛ لحماية الأطفال”.

وأيده المحامي “خالد الشهراني” قائلاً: “إن ثبت ذلك فعلى الجهات الرسمية التحرك، وتطبيق نظام الحماية من الإيذاء؛ لمصلحة الطفل حيث يعتبر الأب مخالفًا للمادة 1”.

وعلقت المغرّدة “نورا” على الهاشتاق: “التعليم حق للطفل، يعني باختصار غير معذور؛ لأن التعليم حكومي والنقل مجاني.. ومسألة تحدي الأب لطليقته على حساب طفل تعتبر من التصرفات غير الإنسانية”.

ونقد “محمد خالد النزهة”- تصرّف الأب- موضحاً بقوله: “من حق الطفل التعليم، الذي كفلته الدولة ونصت عليه في النظام الأساسي- توفر الدولة التعليم العام وتلتزم بمكافحة الأمية-“.

ومن جانبه أكد “ماجد القشعمي”: “الكثير يفتي عن جهل.. التعليم في السعودية إلزامي منذ عام 2004م، يعني الأب لا يملك منع طفله بدون التعرض للمساءلة”.

وعلق “حذيفة”- مستنكراً- بقوله: “ولا زال بعض الآباء والأمهات يعتقدون أن أبناءهم أملاك خاصة لهم يتصرفون بهم كيفما يشاؤون!”.


قد يعجبك ايضاً

إصابة 10 مدنيين في قصف للانقلابيين على تعز

المواطن – نت أصيب 10 مدنيين، جراء قصف