مغردون لأب زوج ابنته بـ5 ريالات: هكذا يفعل الرجال الشرفاء

مغردون لأب زوج ابنته بـ5 ريالات: هكذا يفعل الرجال الشرفاء

الساعة 9:28 مساءً
- ‎فيالأزياء والموضة‎, السعودية اليوم
2245
6
طباعة
زواج

  ......       

تفاعل مغردون مع هاشتاق “#أب_يزوج_ابنته_بخمسة_ريالات”، وذلك بعد أن كرم وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق، سعد بن مقبل الميموني، مساء الخميس، خماش زايد الزهراني، الرجل الذي زوج ابنته بخمسة ريالات.

وأيدت المغرّدة “نورة الجابر” بقولها: “إذا كان رجال كفو وأضمن يسعد بنتي ويعطيها الحب والاهتمام، ويحافظ على كرامتها أنا مستعدة أزوج بنتي بريال”.

وكتب “حذيفة” يقول: “أزوج بنتي رجال يحبّها بكيلو نعناع أهون علي من أزوجها لواحد بـ 60 ألف بس عشان أمه شافت جسمها وعجبها”.

وغرّد “سعود الذويبي” قائلاً: “الله يكثر من أمثاله لو عمل أكثر أولياء الأمور مثله لخفت العنوسة وتيسر الزواج لشباب الذين أكثر ما يرهقهم المهر”.

من جانبه اعتبر “حمود” أن قيمة البنت لا تقاس بمهرها، ولكن بأخلاقها وجمالها وطباعها، ووافقه في الرأي “Osama”، حيث وصف الأب بـ”المثالي”، داعيًا الآباء للاقتداء به.

ورأى “م. مشعل الظفيري” أنه بهذه الطريقة “أرخص مهرها وزادت قيمتها عند زوجها”، مضيفًا: “هكذا الرجال الشرفاء يفعلون”.

فيما تساءل “فيصل ع. المهيزع”: “وش يسوي المهر المرتفع والتكاليف الزائدة إذا البنت بتعيش بعدها في نكد وديون مع زوجها! الله يوفقهم ويبارك لهم”.

وفي المقابل انتقد الكثيرون الأب، وقالت” هبة”: “والله أغلب الرجال فيهم دناءة لا توصف بكرة إذا حصل أي خلاف بيقلها ماخذك بخمسة ريالات! والمهر للبنت الأب ماله دخل!”.

فيما تبنت “Businesswoman Shahad” نفس الرأي بقولها: “أنا مؤيدة لكن راح أرحم حالها لما زوجها- لو كان متخلفاً- راح يقولها أنت رخيصة مهرك قيمه سندويتش كبدة”.

وأكد الشاعر والقاص “فواز عبدالعزيز” أنه يؤيد الفكرة لكن بشروط: “أن يكون عرفًا سائدًا بالقبيلة حتى لا تعير الفتاة من ضعاف النفوس-موافقة الفتاة على هذا المهر”.

ورأت “حليمة” أن المهر “ليس للأب حتى يرخصه أو يغليه، هو حق الفتاة فقط وليس لأحد التدخل فيه أو في قيمته”، وهو ما أكده أيضًا الروائي “عبدالعزيز النغيمشي” حيث قال: “من يحدد المهر ويختار الزوج هي العروس صاحبة الشأن أما دور الأب فينحصر في عقد النكاح”.

وجاءت معظم الآراء، ففي حين كتب “عبدالحميد الخالدي” يقول: “صحيح ضد غلاء المهور بس حرام عليه البنت له حق في المهر زي غيرها 50 أو 60 هذا المهر المعقول”.

فيما علق” أحمد وبس” قائلاً: “المهر مبلغ رمزي سوف يذهب مع الريح في أول نزلة للسوق، ولكن الزواج بحاجة لتوافق فكري.. حتى وإن زاد المهر أو قل”.

بينما غرد “د. حسن النعمي” قائلاً: “لست مع مهر الخمس ريالات، ولست مع مهر المائة ألف ريال. إنما التوسط والاعتدال يحفظ للمرأة حقها وكرامتها”.

واعتبر “محمد سعد المنيفي” أنه “كلما كان النموذج أكثر واقعية كان أكبر تأثيرًا، فلو أبرز من يقتصر مؤنة المرأة على مهر معقول لكان تأثيره أبلغ”.

وتساءلت “amal almutairy”: “ما هي الرسالة!!! عزوف الشباب ليس بسبب المهر بل بسبب عجزه عن إيجاد عمل يدر عليه دخلاً ثابتاً وهذا ما تعجزون عن قوله”.

 


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. أب مصري يعذّب ابنته بمساعدة زوجته