وزير الداخلية يقف على عروض الرماية والمهارات القتالية لقوات الحج

وزير الداخلية يقف على عروض الرماية والمهارات القتالية لقوات الحج

الساعة 9:49 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2415
1
طباعة
IMG_0247

  ......       

وقف الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا, اليوم على استعدادات الأجهزة المعنية بشؤون الحج والحجاج المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لموسم حج هذا العام 1435هـ، وذلك بحضور الأمير منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية، والأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي، والأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، والأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمنطقة، وأعضاء لجنة الحج العليا، وأعضاء لجنة الحج المركزية وقادة القطاعات الأمنية وكبار المسؤولين في وزارة الداخلية.

وفور وصوله إلى معسكرات قوات الطوارئ الخاصة في موقف حجز السيارات على طريق مكة المكرمة الطائف السريع “الكر” عُزف السلام الملكي، ثم استقل سموه عربة مكشوفة تفقد خلالها وحدات وآليات قطاعات الجهات الأمنية والحكومية المشاركة في تنفيذ خطط موسم حج هذا العام.

وبعد أن أخذ الأمير محمد بن نايف مكانه في المنصة الرئيسة للعرض بدئ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم ألقى مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية في الحج اللواء عثمان بن ناصر المحرج، كلمة قال فيها: “يشرفني نيابة عن جميع إخواني وزملائي القادة والضباط والموظفين وضباط الصف والجنود المشاركين في تنفيذ خطط أمن حج هذا العام أن أتقدم لسموكم الكريم بعظيم الشكر والتقدير على تشريفكم وضيوفكم الكرام هذه المناسبة التي نسعد فيها بتقديم عرض مختصر عن جاهزية قوات أمن الحج، سائلاً الله سبحانه أن يكون فيما سيقدمه أبناؤكم ما يحوز على رضاكم”.

وأشار إلى أن منسوبي القوات المشاركة أمام مناسبة استثنائية من مناسبات الوطن مناسبة اجتمع فيها الواجب الديني مع الواجب الوطني والواجب الأمني، مبينًا أن هذه المناسبة هي صورة من صور المسؤولية الإسلامية المشرقة التي تضطلع بها هذه البلاد المباركة منذ عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن- رحمه الله-.

وقال اللواء المحرج: تعيش بلادنا عهد الخير والنماء بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود- أيده الله- الذي شهد له العالم الإسلامي بجهوده الجبارة في خدمة الإسلام والمسلمين عبر مشاريع ستسهم بحول الله في راحة زوار بيته الحرام ومسجد رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وهي امتداد لمشاريع التطوير والتوسعة المتواصلة منذ عهد المؤسس- رحمه الله-.

وأضاف: إن أبناءكم في قوات أمن الحج يساندهم ويشاركهم إخوانهم وزملاؤهم من وزارة الدفاع ووزارة الحرس الوطني ورئاسة الاستخبارات العامة والجهات الحكومية الأخرى يؤدون واجبهم بهمة رجل واحد خدمة للدين والوطن الغالي مستمدين عزمهم وقوتهم من الله سبحانه ثم توجيهات سموكم الكريم، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية.

وسأل مدير الأمن العام في ختام كلمته الله عز وجل أن يحفظ حجاج بيت الله الحرام ويعيدهم إلى أوطانهم سالمين غانمين، ويحفظ لهذا الوطن قيادته وشعبه ويديم عزه خادماً للإسلام والمسلمين حامياً وحارساً للمقدسات الإسلامية، وأن يديم نعمة الأمن والاستقرار والرخاء ورغد العيش على بلادنا.

إثر ذلك تقدم قائد العرض العسكري الملازم أول مظلي المهندس عبدالجواد بن محمد القحطاني لاستئذان وزير الداخلية لبدء العرض العسكري للقوات المعنية بشؤون الحج والحجاج، حيث شاهد عروضاً حية لقدرات رجال الأمن القتالية والدفاعية والمهارية، ومهارات الرماية بأوضاع مختلفة واستعراض صد الهجوم المفاجئ ودقة إصابة الهدف والتكيف مع كافة الأحوال والظروف، وتبديل السلاح تحسباً لأي ظروف قد تواجه رجال الأمن في الميدان، إضافة إلى التشكيل الهرمي للرماة.

كما شاهد الأمير محمد بن نايف والحضور استعراضاً للمهارات القتالية والرماية أثناء قيادة السيارات والدفاع عن النفس ومواجهة الخصوم، واستخدام السلاح والسيطرة على المهاجمين بطرق وأساليب مختلفة والنزول بالحبال بتكتيكاته وتطبيقاته المختلفة، ومهارات استخدام الحبال في السيطرة على الخصم دون استخدام السلاح.

وشاهد مهارات الرماية والتقاط السلاح من الأرض بكل مهارة تبرز مدى التأهيل البدني لرجال الأمن ومدى جاهزيتهم والتعامل مع أصعب الظروف، ومهارات التخلص من السلاح وقلب المعادلة وفنون القتال والدفاع عن النفس.

كما شاهد وزير الداخلية والحضور عرضاً لفرضية تخليص رهينة من إرهابي تبرز مدى قدرة رجال الأمن على السيطرة على كل الظروف.

وشاهد وزير الداخلية استعراضاً لمهارات الرماية أثناء قيادة السيارة على عجلتين والتقاط السلاح من الأرض بكل مهارة التي تمكن رجال الأمن من الدخول في المناطق الضيقة والرماية أثناء حركة المركبة.

كما شاهد سمو الأمير محمد بن نايف والحضور استعراضاً لمهارات مطاردة السيارات المطلوبة أمنياً والسيطرة عليها واقتحامها وتفتيشها، ومهارات الاقتحام الصامت التي تستخدم عادة في اقتحام وتطهير المواقع المختلفة المغلقة والمفتوحة وحرب الشوارع، واستعراض مهارات اللياقة والرماية السريعة على الأهداف المباغتة بمختلف الاتجاهات والأوضاع والتشكيل المزدوج السريع وتمشيط المنطقة وصد الهجوم بالقنابل إضافة إلى فرضية اقتحام أحد المباني والتعامل بحزم واحترافية مع الأهداف المحيطة بالمبنى باستخدام الأسلحة الثقيلة.

وشاهد فرضية المطاردة والاستيقاف والسيطرة على مطلوبين أمنياً وفرضية لصد هجوم مسلح مزدوج وإخلاء السجناء الخطرين بواسطة إسناد فوري من طيران الأمن.

كما شاهد تشكيل لوحة (جاهزون لشرف خدمة ضيوف الرحمن).

وفي ختام الحفل عزف السلام الملكي.

كما افتتح الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، بعد ذلك برنامج العيادات الطبية المتنقلة التابع للإدارة العامة للخدمات الطبية، الذي يتضمن وضع عشر عربات طبية متنقلة في المشاعر المقدسة لخدمة رجال الأمن المشاركين في الحج بالتنسيق مع الجهات المشاركة.


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. “عسيري” يمنح الأهلي فوزًا قاتلًا على الرائد بـ #دوري_جميل

المواطن ــ أبوبكر حامد  أنقذ عبد الفتاح عسيري