الدروي.. من ضابط بالشرطة المصرية إلى انتحاري بصفوف داعش

الدروي.. من ضابط بالشرطة المصرية إلى انتحاري بصفوف داعش

الساعة 8:07 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار
4445
1
طباعة
0

نشرت مواقع تابعة لمتطرفين نبأ مقتل أحد عناصرها في عملية انتحارية في العراق، والذي تبين لاحقاً أنه كان ضابط شرطة مصرياً ومرشحاً سابقاً في الانتخابات البرلمانية.

ووفقاً لـ”العربية نت” كان أحمد الدروي ضابطاً في الشرطة المصرية، وتم تداول نبأ مقتله في عملية انتحارية نفذها في العراق.

واسم أحمد الدروي، لم يكن غريباً على المصريين خاصة من سكان حلوان والمعادي و15 مايو التي ترشح لمجلس الشعب من خلالها عام 2012، وذلك قبل أن يتحول لأبي معاذ المصري أحد المقاتلين في صفوف التنظيمات المتطرفة في العراق.

وكانت وسائل إعلام مصرية نعت الدروي في مايو الماضي لوفاته في ظروف غامضة، قبل أن ينفك الغموض بظهوره بلباس المتطرفين في صورة تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحول أحمد الدروي من مؤمن بثورات الربيع العربي إلى مقاتل في صفوف متطرفين، فمن عمل لنشر الأمن يوماً، قتل بين صفوف من يتهمون بزعزعة أمن المنطقة والعالم.

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

إطلاق نظام إلكتروني للترقية إلى محاضر بجامعة الملك سعود

المواطن – الرياض أطلقت عمادة شؤون أعضاء هيئة