البركاتي: يجب تحصين الطلاب مما يبث عبر وسائل الإعلام

البركاتي: يجب تحصين الطلاب مما يبث عبر وسائل الإعلام

الساعة 8:48 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
750
0
طباعة
الليث1

  ......       

عقد مدير إدارة التربية والتعليم في محافظة الليث مرعي بن محمد البركاتي، اجتماعاً بمديري المدارس والمشرفين التربويين على مستوى الإدارة ومكاتب التربية والتعليم ورواد التوعية الإسلامية، حيث استعرض في بداية اللقاء قسم التوعية الإسلامية في الإدارة عدداً من البرامج للعام الدراسي الماضي، فيما تم استعراض الخطط التي يعتزم قسم التوعية تنفيذها في المدارس خلال هذا العام.
وأكد مدير تعليم الليث خلال اللقاء أن مسؤولية المدرسة أصبحت تتضاعف يوماً بعد يوم وأكثر من السابق بكثير، نحو رعاية فكر الناشئة والمحافظة على هويتهم الإسلامية صافية نقية في ظل التحديات والمتغيرات التي يواجهها العالم اليوم من حولنا, قائلاً: إن غاية التعليم في بلادنا تتمثل في فهم الإسلام فهماً صحيحاً متكاملاً، وغرس العقيدة الإسلامية ونشرها وتزويد الطالب بالقيم والتعاليم الإسلامية، وبالمثل العليا.
وأهاب البركاتي بمديري المدارس تكثيف برامج التوعية الإسلامية وبرامج النشاط, وابتكار مشاريع متميزة ومبادرات جديدة تعزز من هذا الجانب في نفوسهم.
وشدد “البركاتي” على ضرورة التقيد بتوجيهات وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل في كل ما يتعلق بانضباط الطلاب وتنفيذ الندوات والمحاضرات وتوزيع المطبوعات والنشرات والتسجيلات الصوتية, كما حثهم على المبادرة وجميع منسوبي مدارسهم, بالمشاركة في جائزة وزارة التربية والتعليم للأداء المتميز, وجائزة الشيخ حمدان بن راشد للأداء المتميز.
وشدد “البركاتي” على أهمية تحصين الطلاب مما يبث عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أشكاله وألوانه ولا سيما الإعلام الجديد, والحرص على رعاية مواهبهم الإعلامية وغرس وتفعيل مفهوم التربية الإعلامية الصحيحة لدى النشء.
من جانبه استعرض رئيس قسم التوعية الإسلامية أحمد بن عبدالله المهداوي خطة التوعية الإسلامية التي تهدف إلى تمكين العقيدة الإسلامية في نفس الطالب وجعلها ضابطة لسلوكه وتصرفاته وتنمية محبة الله وتقواه وخشيته في قلبه، وزيادة فاعلية المعلمين والمتعلمين في الحوار الهادف، والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، والإخلاص في جميع الأعمال, وتنمية قدرات الطلاب على تحمل المسؤولية ليصبحوا أعضاء فاعلين مدركين ما لدينهم ووطنهم وولاة أمرهم وأمتهم الإسلامية من حقوق وواجبات, وإفشاء الألفة والمحبة والمساعدة في إيجاد القدوة الصالحة في المجتمع المدرسي, وحماية المجتمع المدرسي من الأفكار والمظاهر السلوكية المنحرفة, ومساعدة أولياء أمور الطلاب في تكوين البيت المسلم, والمساهمة في دعم ومعاونة مختلف الأنشطة الطلابية وتوجيهها لتحقيق أهداف التربية الإسلامية.
وطالب مشرف الجودة الشاملة بالإدارة حامد بن أحمد الإقبالي بأهمية تفعيل الدليل الإجرائي للمدرسة، ومتابعة ذلك من قبل الإشراف التربوي, وتكليف فريق عمل داخل المدرسة لإجراء عملية التدقيق الداخلي, وسوف يتم تدريبهم من قبل قسم الجودة الشاملة.
وأكد عن نية القسم إطلاق مشروع تأهيل عدد من المدارس لبرنامج الاعتماد المدرسي بهدف تطبيق معايير الجودة التربوية في مجال القيادة والإدارة والتجهيزات وفعالية التعليم والتعلم, والبيئة التربوية, وتدريب فريق للتقويم الذاتي للمدرسة, ومن ثم وضع خطة للتحسين, وزيارة المدرسة من قبل مشرفي القسم, وتقييم أدائهم, وتقديم الدعم اللازم لهم.

الليث


قد يعجبك ايضاً

التهرب من الإعلام يكتنف زيارة الربيعة لبيشة.. ومتحدث الشؤون الصحية لا يعلم عن الزيارة!

المواطن – نواف آل مثاعي اكتنف الغموض مع