الحوثيون يسيطرون على منفذ الطوال وحرس الحدود متأهب لردعهم

الحوثيون يسيطرون على منفذ الطوال وحرس الحدود متأهب لردعهم

الساعة 12:43 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3980
3
طباعة
الحوثيين

  ......       

سيطر مسلحون حوثيون على منفذ الطوال الحدودي في محافظة حجة على الحدود الشمالية لليمن مع السعودية، وسقط عدد من القتلى والجرحى في اشتباكات بين المتمردين الحوثيين ومسلحي قبائل في محافظة إب.

وطالب مدير الجمارك في المنفذ ومدير فرع البنك المركزي اليمني في دائرة الجمارك المقدم عبدالله حمد الكبيسي بعدم توريد العائدات المالية مركزياً إلى العاصمة صنعاء، وإبقائها في الجمرك حتى إشعار آخر” بحسب مواقع إخبارية.

من جانبه , أعلن المدير العام لحرس الحدود السعودي اللواء عواد البلوي عن الاستعداد لردع كل من يفكر في العبث بأمن الوطن والحدود البرية والبحرية عقب سيطرة «الحوثيين» على معبر حرض الحدودي , فيما أكد اللواء المتحدث باسم حرس الحدود السعودي محمد الغامدي أن رجال الأمن على الحدود الجنوبية والشمالية، في حالة تأهب على مدار 24 ساعة، حيث يجري التشديد الأمني للتصدي لأية محاولات مخالفة، وضمنها المخدرات والأسلحة والجماعات الضالة.

ووقال مصدر في محافظة إب إن سبعة أشخاص قتلوا في مواجهات بين الحوثيين وقبائل المنطقة، موضحا أن المدينة شهدت اليوم حرب شوارع بعد اقتحام الحوثيين منزل محام وقتلوا ابنه وابن أخيه.

وذكر أن مسلحين تابعين للحراك التهامي انتشروا امس في شوارع الحديدة وطالبوا المسلحين الحوثيين الذين سيطروا على المدينة قبل أيام بمغادرة مواقعهم خلال 24 ساعة. وهدد مسلحو الحراك الحوثيين بإخراجهم بالقوة من المنطقة في حال امتناعهم عن المغادرة طواعية.

وكان الحوثيون اقتحموا مدينة رَداع وسط اليمن دون أن تعترضهم قوات الجيش، ونشروا آليات عسكرية في شوارعها.

سياسياً ، دعا الرئيس الأميركي، باراك أوباما، كافة الأطراف والمكونات والقوى السياسية في اليمن إلى العمل معاً على سرعة تنفيذ اتفاق السلم والشراكة الوطنية، مشيراً إلى أن ذلك يصب في مصلحة اليمن والمنطقة والعالم، باعتبار أن أمن واستقرار اليمن جزء لا يتجزأ من الأمن الإقليمي والعالمي.

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، تناول مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية على مختلف المستويات والصعد، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.

وجدد الرئيس أوباما دعم الولايات المتحدة الأميركية لأمن واستقرار اليمن ووحدته.

كما أشاد بالجهود الكبيرة التي يبذلها الرئيس هادي في سبيل استكمال كافة استحقاقات المرحلة الانتقالية وإخراج اليمن إلى بر الأمان، مؤكداً مواصلة دعم أميركا والمجتمع الدولي لليمن لتنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وكذا دعم تنفيذ اتفاق السلم والشراكة الوطنية بشكل كامل.

وقال أوباما: «إن الولايات المتحدة الأميركية تتابع باهتمام كبير ما يجري في اليمن، خاصة عقب مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي شاركت فيه كافة مكونات المجتمع اليمني وقواه السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة، والذي اتفق الجميع على مخرجاته التي تمثل خارطة طريق لبناء مستقبل اليمن ودولته الحديثة»، لافتاً إلى أهمية أن يعمل الجميع على تنفيذ هذه المخرجات، بما في ذلك اتفاق السلم والشراكة الوطنية، ليسهموا جميعاً في إخراج اليمن إلى بر الأمان.

و ثمن الرئيس هادي الدعم الكبير الذي تقدمه الولايات المتحدة الأميركية لليمن في كافة المجالات والمواقف الأميركية مع المجتمع الدولي في مساندة اليمن لإنجاح المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

 


قد يعجبك ايضاً

القبض على عصابة سلب العمالة بتهديد السلاح بالجبيل

المواطن – سعيد آل هطلاء – الجبيل تلقّت