السعوديان “الحصني” و”العصيمي” ينضما لقتلى “داعش” بسوريا

السعوديان “الحصني” و”العصيمي” ينضما لقتلى “داعش” بسوريا

الساعة 12:58 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1430
0
طباعة
السعو

  ......       

قضي شاب سعودي أول من أمس متأثراً بإصابته في حادثة سير وقعت في محافظة حلب السورية الأسبوع الماضي، ليلحق بزميليه اللذين توفيا في الحادثة نفسها، فيما لقي سعودي آخر مصرعه في مواجهات بين مقاتلي تنظيم “داعش” والمقاتلين الأكراد في شمال سورية، وفقا لصحيفة “الحياة”.

ولحق السعودي هاني الحصني المقاتل في “داعش” بزميليه أبولطفي الشمري وأبوسفيان الحربي، اللذين توفيا في حادثة سير وقعت الأسبوع الماضي، بين مدينتي منبج والباب في محافظة حلب.

وأصيب “الحصني”، المكنى “أبوسفيان الجزراوي”، في الحادثة نفسها بجروح خطرة، نُقل على إثرها إلى المشفى، ليرقد فيه ستة أيام، قبل وفاته مساء أول من أمس.

وشارك “الحصني” في مخيمات أقامها التنظيم في عدد من المناطق السورية، فيما بث زملاؤه مقطعاً صوتياً لـ”الحصني” ينشد فيه أبياتاً يعزي فيها والدته في غيابه.

وكان تنظيم “داعش”، أعلن الأسبوع الماضي، وقوع حادثة سير لأربعة سعوديين من مقاتليه بين مدينتي منبج والباب في محافظة حلب السورية، ما أدى إلى وفاة اثنين منهم، وهما: أبولطفي الشمري وأبوسفيان الحربي، وإصابة اثنين بجروح خطرة، معلناً إقامة صلاة الجنازة على القتلى في جامع فاطمة الزهراء.

وحصدت سلسلة المواجهات المستمرة بين “داعش” والمقاتلين الأكراد شمال سورية شاباً سعودياً آخر، إثر إصابته بطلق ناري مساء أول من أمس على مشارف مدينة عين العرب (كوباني).

ونعى “داعش” مقاتله السعودي محمد مجول العصيمي، المكنى “أبوهاجر الجزراوي”، بعد مقتله مصاباً بطلقة قناص، في هجوم شنه التنظيم التمركز على مشارف مدينة عين العرب، وهي ناحية إدارية ومدينة سورية تابعة لمحافظة حلب.


قد يعجبك ايضاً

داعش يبحث عن بديل للبغدادي

المواطن – وكالات نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان