السعوديون حائرون بين “سائغ شرعاً” وتحريم الاكتتاب في “الأهلي”

السعوديون حائرون بين “سائغ شرعاً” وتحريم الاكتتاب في “الأهلي”

الساعة 8:16 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
995
5
طباعة

  ......       

أثار إفتاء اللجنة الدائمة للفتوى والتي يرأسها سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ بتحريم الاكتتاب في البنوك الربوية على وجه العموم موجة من الجدل بين المواطنين بين مؤيد اعتبر أنها خطوة على الطريق الصحيح، ومعارض قال إن المواطن بات في حيرة من أمره لاسيما بعد تحليل بعض المشايخ الاكتتاب في البنك الأهلي ثم تحريمه الآن وكذلك في ظل اتهام بعض كتاب الأعمدة من يرفضون الاكتتاب في البنك الاهلي بانعدام الوطنية.
عشرات الأسئلة المنطقية طرحها مواطنون، وبدا أنها بحاجة لفتاوى جديدة للرد عليها، مثل ” ناصر فلوس” الذي تساءل قائلا:”و ما حال رواتبنا فيه ؟ وما وضع الإقراضات التي حصلت منه لمشاريع البلد ؟ وما القول في الهيئات الشرعية فيه؟ ما وضع حصص الدولة فيه ؟ وما القول فيها ؟”.
والتقط “عبد الرحمن” أطراف الحديث متسائلا:” لماذا هذه الحملة المنظمة على الاكتتاب .. هل هناك مستفيد من قلة المكتتبين” مضيفا” طيب والبنوك الثانية هل هي حلال؟ لازم الفتوى تكون على كل البنوك.
كما قال “محمد القصير”:شعرت مع فتوى تحريم اكتتاب البنك الأهلي أن بنك سامبا والهولندي والبريطاني والرياض والفرنسي والجزيرة مصفوفين بالصف الأول بصلاة الفجر !”.

وفي حيرة منقطعة النظير قال “محمد عبد العزيز”: لم أعد أدري ماذا أفعل، هل أكتتب وذنبي على من حلل الاكتتاب في البنك الأهلي؟ ام أتركه لأن اللجنة الدائمة حرمت الاكتتاب؟”.
وكانت الهيئة الشرعية في البنك الأهلي التجاري أكدت في بيان لها، بعد الاجتماع بالمسؤولين بالبنك، بما في ذلك رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي وعدد من المسؤولين في الإدارات، أن الاكتتاب في أسهم البنك الأهلي التجاري سائغٌ شرعاً ولا حرج فيه.
من جهته عبر “أحمد الصارم” عن رأيه في القضية المثيرة للجدل قائلا:” وجب على هيئة الإفتاء بعد تحريمهم للإكتتاب في البنك الأهلي أن تصدر فتوى بسحب رواتب موظفي الدولة من هذا البنك”. فيما قال “مساعد آل بخات”:جميع البنوك تتعامل بالربا جت علی البنك الأهلي! إن الله يمحق الربا ويربي الصدقات، لذا رواتبنا لا بركة فيها.
“صلاح بن محمد الزامل” قال إن المواطن البسيط أصبح الآن حائرا بين فتوى أعلى هيئة شرعية وبين وبعض كتاب الأعمدة الذين اتهموه بعدم الوطنية إن لم يكتتب بالنبك الأهلي. مسكين هذا المواطن البسيط الطيب الصالح آذوه في ساحة حرب أيدلوجياتهم وهو المتهم.
جاء ذلك في إشارة لمقال الكاتب جاسر الجاسر بصحيفة الحياة والذي قال فيه للمواطنين: إما أن تكتتب في البنك الأهلي أو أنت إخواني بلا وطنية. ورأى الجاسر في مقاله الذي حمل عنوان (اكتتاب البنك الأهلي: سطوة «الصحوة» أم سقوطها؟)، أن الاكتتاب ما هو إلا “امتحان توجه السعوديين والتعرف إلى بوصلتهم، فإن خابت السعودية في ذلك أكدت أنها دار الصحوة ومحطتها التي تفوق مصر وقطر وتركيا، وإن نجحت برهنت على أن أزمة الصحوة علامة على يقين الحكومة وسعة وعيها وقدرتها على تجاوز أزماتها، وأن الإخوان وأحلافهم وأتباعهم، رسمياً وشعبياً، مجرد نتاج حالة الارتخاء والثقة والقدرة على الانتفاض”.

كلام “الجاسر” دفع بالمواطن” مناور سليمان” للقول:”الآن كيف نثبت الوطنية بعد تحريم اكتتاب الأهلي أنثبتها بمعصية؟ أوجه سؤالي لجاسر الجاسر.
عدم الاكتتاب سعادة، بحسب” عبد الله العبيدي” الذي استدرك بقوله: فحسرة فوات الاكتتاب خير من حسرة يوم القيامة ومن لم تقنعه فتاوى العلماء لن تقنعه فتاوى هيئاتهم.
وشاركه الرأي” صالح الخليفة” قائلا:”هذا الأمر سيختبر الناس فيه دينهم ولو أنكروا ، بين لاهث وراء الشبهة في أقل أحوالها ومحتاط لدينه وعافيته.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. بأمر الملك .. تمديد خدمة الأعضاء المتفرغين في اللجنة الدائمة للفتوى

المواطن – واس صدر أمر خادم الحرمين الشريفين