الشقيقات الإمارتيات الثلاث يروين لحظات الرعب في “لندن”

الشقيقات الإمارتيات الثلاث يروين لحظات الرعب في “لندن”

الساعة 4:02 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
910
1
طباعة
لندن

  ......       

أقر المتهم الرئيس في واقعة الاعتداء ومحاولة قتل الشقيقات الإماراتيات الثلاث، عهود عهود وخلود وفاطمة النجار “فيليب سبينس” باقتحام غرفتهن في فندق كمبرلاند بوسط العاصمة البريطانية لندن، مطلع شهر إبريل الماضي أثناء محاكمته التي بدأت أمس في محكمة ساوثووك الملكية، فيما نفى تهم أخرى وجهت إليه من بينها الشروع في القتل.
ووجه الادعاء العام في جلسة الاستماع بالمحاكمة التي بدأت اتهامات عدة إلى سبينس وأكد أن المتهم قصد قتل المجني عليهن بمطرقة استخدمها في تنفيذ الهجوم الوحشي الذي خلف إصابات بليغة بالشقيقة الوسطى عهود 34 سنة، التي تحطمت جمجمتها وعلى حد وصف المدعي العام وفقدت إحدى عينيها بالإضافة إلى 95% من وظائف الدماغ، فيما أصيبت شقيقتاها خلود “38 سنة”، وفاطمة “32 سنة” بإصابات متفاوتة.
وقالت خلود في جلسة الاستماع “شعرت كما لو أنني تلقيت 30 ضربة ورفعت يدي على رأسي لحماية عيني، لافتة إلى أنها لم تترك الغرفة، حين رأت المتهم في المرآة يقف بين الغرفتين اللتين استأجرتهما الاسرة في الفندق”.
فيما ذكرت فاطمة 30 عاماً انها استيقظت على صوت صراخ شقيقتها، ورأته يرفع يده عالياً ليضربها بالمطرقة، مشيرة إلى أنها توجهت إليها سريعاً فبادر المتهم بتوجيه الضربات إليها من جانبها الأيسر لكنها كانت تتحرك فتلقت ضربات متعددة، مشيرة إلى أنها شعرت كما لو كانت تغرق في الماء.
وقال ممثل الادعاء سيمون مايو، إن الجاني كان يقصد قتل الشقيقات الثلاث، كما سرق حقيبة تحوي مقتنيات ثمينة بالإضافة إلى استخدامه بطاقة ائتمانية تابعة لإحدى الشقيقات وسحبه منها 5000 جنيه استرليني.
وأضاف: حين يهاجم شخص قوي البنيان مثل “سبينس” ثلاثة نساء بمطرقة مثل هذه ويوجه الضربات مباشرة إلى الرأس، من الطبيعي أنه يدرك المخاطر الناجمة عن ذلك، خصوصاً وأنه لم يضرب مرة واحدة لكنه كرر الضرب بكل وحشية.
وأكد مايو ضرورة وضع في الاعتبار الإصابات البليغة التي نجمت عن الاعتداء الوحشي خصوصاً على عهود وخلود، واصفاً المشهد الذي كان موجوداً حين وصل رجال الشرطة والإسعاف بأنه كان مريعاً.
وأشار إلى أن طفلين كانا موجودين كذلك في الغرفة وعثر على أحدهما في حالة فزع بالغة أسفل أغطية الفراش، فيما كانت ملابس الطفلة الأخرى مغطاة بالدماء.
ووجه الادعاء كذلك تهمة التآمر إلى شخص آخر يدعى توماس إفريمي 57 عاماً مشيراً إلى أنه زود سبينس بالمطرقة واتفق معه على تقاسم الغنائم.


قد يعجبك ايضاً

‏شاهد.. بروفات الاحتفال في مهرجان زايد التراثي والذي سيقام اليوم بحضور الملك سلمان