الشيخ عبدالله بن يتيم يكذِّب افتراءات خطيب طهران

الشيخ عبدالله بن يتيم يكذِّب افتراءات خطيب طهران

الساعة 8:39 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2805
8
طباعة
الشيخ عبدالله بن يتيم العنزي

  ......       

أكد الشيخ عبدالله بن يتيم العنزي خطيب جامع رجاء العتيبي بمدينة الرياض أن قيادة المملكة العربية السعودية تقدم وتبذل الغالي والنفيس في خدمة الحرمين الشريفين، وذلك بشهادة القاصي والداني، بل وتسمي قادتها بفخر باسم خادم الحرمين.

وأضاف: “ما يصدر ويشاع من انتقادات وادعاءات كاذبة وافتراءات آثمة فان الواقع يكذبها، ولسنا بحاجة إلى شهود وبراهين فالتاريخ خير شاهد، أما عما صدر من خطيب إيران، والذي انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الإعلامية، والذي يدعي أن الحرمين أسيران فهذا الادعاء والافتراء ليس مستغرباً منه فقد ورث ذلك من أجداده؛ فالتاريخ حافل لهم بالكذب والافتراءات والسعي بالفساد والإفساد؛ فالمسلمون لم ينسوا ما فعل أجداده القرامطة عام 317هـ في مكة المكرمة عندما اقتلعوا الحجر الأسود، وقلعوا باب الكعبة، وعرَّوها من كسوتها، وقتلوا الحجاج ورموهم في بئر زمزم.

وأردف الشيخ العنزي قائلاً: “فلينسَ خطيب طهران تلك الأماني المجرمة، وليكفَّ عن مزاعمه الآثمة..”، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية منذ نشأتها اهتمت بالحرمين الشريفين ولم تمنع الحجاج قديماً وحديثاً من “أداء مناسكهم وفق مذاهبهم الفقهية التي تعلموها في بلدانهم”.

وأشار إلى أن السِّمة البارزة في رعاية الدولة السعودية للحرمين الشريفين هي “تحقيق العبودية الحقة لله وحده لا شريك له، لا تبتغي من وراء ذلك جزاءً ولا مالاً ولا شكوراً من أحد، بخلاف ما يقع في طهران وما شابهها من جعل الأضرحة والمعابد أماكن للشرك بالله جل وعلا، وابتزاز الدهماء في أموالهم”. والتاريخ شاهد على ذلك.

وبين العنزي أنه كان من الأجدر بذلك الخطيب أن يستثمر هذه المناسبة الكريمة بحلول العيد للدعوة لحقن الدماء في عالمنا الإسلامي الذي ينزف عدد من بقاعه اليوم أرواحاً ودماءً بسبب دعاة الفتنة أمثاله.

وختم الشيخ العنزي حديثه قائلاً: إن هذا الخطيب لا يمثل إلا نفسه، وإني أجزم أن هناك الكثير من العقلاء في جمهورية إيران يخالفون رأي هذا الخطيب الضال، بل ويجمعون على جهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين، والله أسأل أن يحفظ بلاد الحرمين من كل سوء وفتنة وأن يحفظ قائدها خادم الحرمين الشريفين وأن يمد في عمره وأن يبارك في عمله والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.


قد يعجبك ايضاً

“صوتُ الوسطية” كتاب جديد عن الشيخ صالح الحصين

المواطن – الرياض تزامناً مع عقد لقاء “التعايش