الفيصل: إذا لم تتعاون إيران مع التحالف الدولي سيصلها خطر “داعش”

الفيصل: إذا لم تتعاون إيران مع التحالف الدولي سيصلها خطر “داعش”

الساعة 8:40 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
810
2
طباعة
000-5939192681413207556129

  ......       

أكد وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل أن الجماعات الإٍرهابية مثل “داعش” تشكل تهديداً على أمن إيران، آملاً أن تتصرف إيران برغبة أكثر مصداقية للتعاون مع المجتمع الدولي أكثر من الماضي، ويجب على إيران أن تتخذ خطوات إستراتيجية في المستقبل القريب، مفيداً أن الاتصالات التي جرت خلال الأسابيع الماضية أبرزت أن دول الخليج العربي مستعدة لبحث تصرف إيران المحتمل من أجل تعاون إيجابي مع دول الجوار.

وعن انضمام إيران إلى المساعي الدولية قال الفيصل في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في جدة اليوم إن إيران خارج التعاون الأمني الإقليمي، بسبب النزاع الإيراني المستمر منذ عشر سنوات حول التسلح النووي، الذي يشكل تهديداً على أمن المنطقة بأسرها، لافتاً الانتباه إلى أن إيران بحثت عن طرق خاصة بها لتوسيع تأثيرها في المنطقة، وإذا نجحت المساعي الدولية في صد إيران من مواصلة التسلح النووي، فإن ذلك يعدّ خطوة لرفع مستوى أمن المنطقة.

وأضاف أن قيام إيران بدور في شؤون المنطقة يتوقف على إيران نفسها، وليس هناك أي تحفظ على إيران كوطن وكمواطنين، وإنما التحفظ على سياسة إيران في المنطقة، مشيراً إلى أن كثيراً من النزاعات في المنطقة تكون إيران جزءاً من هذه المشكلة، وليست جزءاً من الحل.

وأردف قائلاً “في سوريا لدى إيران قوات تحارب سوريين، فكيف يكون ذلك من المعقول أن دولة خارجية تأتي حرباً أهلية، وتقف مع هذه الصفوف، تحارب فئة من الشعب نفسه، مبيناً أن القوات الإيرانية قوة محتلة، لأن النظام فقد شرعيته، ولا يمكن أن يكون ممثلاً للشعب السوري الذي دعا القوات الإيرانية لتساعده، فجاءت بحكم إرادتها.

ومضى وزير الخارجية بالقول: “إذا أرادت إيران أن تسهم في حل المشاكل، فعليها أن تسحب قواتها من سوريا، وهذا الأمر يسري على المواقع الأخرى التي تعمل فيها إيران سواء كان في اليمن، أو في العراق، أو في أي مكان آخر، وإذا أرادت أن تكون جزءاً من الحل، فأهلًا بها، ولكن إذا بقيت جزءاً من المشكلة، فلا يمكنها أن تؤدي دوراً في المنطقة.

وفي سؤال عن دور المملكة في لم الشمل الليبي، قال سمو وزير الخارجية “إن لمّ الشمل الليبي يتوقف على الليبيين أنفسهم، وأنا أعتقد ما يحدث في ليبيا مأساة كبيرة، وفوضى عارمة، ونحن مستعدون كدولة عربية ضمن الدول العربية التي اتخذت قرارات في جامعة الدول العربية أن نسهم في الحل”.


قد يعجبك ايضاً

لويس إنريكي يثير الجدل حول استمرار #ميسي مع #برشلونة

المواطن ــ أبوبكر حامد  رفض لويس إنريكي، المدير