إضاءة على مغرد: محمد الرطيان تغريداته “أدب وثقافة”

إضاءة على مغرد: محمد الرطيان تغريداته “أدب وثقافة”

الساعة 8:47 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار
2845
0
طباعة
الأديب والكاتب السعودي محمد الرطيان

  ......       

“محمد رطيان الشمري” أديب وصحفي سعودي، من مواليد مدينة “رفحاء”، كتب في عدة مطبوعات متنوعة سواء سعودية أو خليجية أو عربية، وصُدرت له مجموعة من الكتب والمؤلفات، وله جماهيرية عالية وغير محسوبة على أي تيار بالمملكة العربية السعودية، إضافة إلى أنه نال ثقة الكثير من القراء والقارئات.
دخل عالم موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر” في أبريل من عام 2011، وحُصرت تغريداته على النوع الأدبي والثقافي سواء من الملاحظات أو التدوينات، إضافة إلى تَغريده وإنزاله الدائم لأجد مقالاته المنشورة في الصُحف المحلية، خاصة صحيفة “المدينة”، التي يكتب فيها بشكلٍ شبه أسبوعي.
ويُلاحظ على الكاتب “الرطيان” عدم تفاعله مع متابعيه بالرد أو إعادة التغريد “الرتويت”، الذين يبلغ عددهم قرابة الأكثر من مليون متابع ومتابعة، كما أنه كتب في نبذته على موقع “تويتر” مكتفياً بعبارة “محمد الرطيان- كاتب من السعودية”.
ومن تغريداته:
1- كلما قلّ عدد الذين يعرفونك، ازدادت حريتك. الذين لا يعرفهم أحد، ولا يُنتظر منهم أي شيء، هم الأكثر حريّة في هذا العالم! الناس: قيود.
2- أتذكر أنك “شديد العقاب” فأرتبك ويصيبني الرعب.. وأتذكر أنك “أرحم الراحمين” فيملأ الأمل قلبي وترتاح روحي.. فحاسبني برحمتك ولا تحاسبني بأعمالي.
3- لأنه اعتاد على الظلام.. أصابه الضوء المفاجئ بالعمى. كيف يمكنك أن تُقنع الجاهل أن المذنب هو الظلام وليس الضوء؟!


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. إعلام داعش على طاولة مؤتمر الإعلام الإرهاب بجامعة الملك خالد

المواطن – أبها شهدت جلسات المؤتمر الدولي الثاني