دراسة سعودية حديثة: التعرض لشمس الشتاء يقي من نقص فيتامين “د”

دراسة سعودية حديثة: التعرض لشمس الشتاء يقي من نقص فيتامين “د”

الساعة 11:42 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2475
0
طباعة
أشعة الشمس بالصيف

  ......       

ATT00002أوضحت دراسة حديثة أنجزت ضمن كرسي الأمير متعب بن عبدالله لأبحاث هشاشة العظام بكلية العلوم في جامعة الملك سعود أن تعرض جسم الإنسان للشمس في فصل الشتاء بشكل يومي يعتبر كافياً لطوال العام للوقاية من نقص فيتامين (د) المسبب لهشاشة العظام.

ونفذت الدراسة على أكثر من “100” شخص تمت متابعتهم على مدار عام كامل وإعطائهم نصائح في تناول الأغذية التي يوجد فيها فيتامين (د) وتعريض أجسامهم لأشعة الشمس لمدة عشر دقائق يومياً نتج عنها عدة نتائج مهمة حيث لوحظ من خلالها أن فيتامين (د) يرتفع في الشتاء وينخفض في الصيف وذلك لأن الناس يستطيعون أن يخرجوا للشمس في الشتاء ولا يستطيعون أن يخرجوا لها في الصيف ويرجع ذلك لارتفاع درجة الحرارة في منطقة الخليج إذ تبلغ أكثر من “50” درجة في بعض الأحيان وبعض المناطق.

كما بينت الدراسة أن مدة الشتاء لا تتجاوز ثلاثة أشهر لذا كان فيتامين (د) المكتسب خلال تلك الفترة كافياً خلال العام كله وبالتالي لو استطعنا توعية الناس أن يعرضوا أجسامهم لأشعة الشمس خلال هذه الأيام لكان كافياً لهم طوال السنة. وأن هذه الزيادة في فيتامين (د) ينتج عنها تحسن ملحوظ في تركيز الكلسترول، والكلسترول غير الحميد والجلوكوز وكذلك الضغط وحساسية الجلوكوز. كما لوحظ أن الرياضة لها علاقة مباشرة في ارتفاع فيتامين (د) حتى لو كانت في أماكن مغلقة نظراً لأن فيتامين (د) يخزن في الأنسجة الدهنية وعند تحللها بالرياضة يظهر فيتامين (د) المخزن وبالتالي يستفيد منه الجسم.

ويشارك كرسي الأمير متعب بن عبد الله لأبحاث المؤشرات الحيوية لهشاشة العظام بالتعاون مع كرسي التوعية الصحية وتعزيز الصحة بجامعة الملك سعود بالرياض بحملة توعية وتثقيف في العديد من المعارض بالرياض.

وتحتفل الجمعية السعودية لهشاشة العظام باليوم العالمي لهشاشة العظام وذلك من خلال حملة توعوية تنظم في سوق السلام بمدينة جدة يوم الجمعة 7 محرم 1436هـ الموافق 31 أكتوبر 2014م، كما ستقام سلسلة من المحاضرات عن هشاشة العظام يقدمها نخبة من الاستشاريين بفندق كراون بلازا بمدينة جدة وذلك يوم السبت 8 محرم 1436هـ الموافق 1 نوفمبر 2014م.

يشار إلى أن الآونة الأخيرة شهدت ارتفاع نسبة نقص فيتامين (د) ليس في المملكة العربية السعودية فقط بل في منطقة الخليج العربي بأكملها وبعض الدول العربية حيث بلغت النسبة عند البالغين أكثر من “80%” وعند الأطفال أكثر من “60%”، وأثبتت الدراسات أن نقص فيتامين (د) ليس فقط له علاقة بهشاشة العظام بل أيضاً العديد من الأمراض مثل (السكري، والقلب، وارتفاع الدهون، والربو، وغيرها).


قد يعجبك ايضاً

دراسة.. العمل بعد الستين يحسن الصحة ويطيل العمر

المواطن – وكالات  كشفت دراسة حديثة أن كبار