دعاء الأيتام وبركات “الناس للناس” هل تعيد “الغفيلي” للشاشة؟

دعاء الأيتام وبركات “الناس للناس” هل تعيد “الغفيلي” للشاشة؟

الساعة 11:33 صباحًا
- ‎فيغرائب
3700
1
طباعة
المذيع الغفيلي

  ......       

استغرب متابعو قناة “إم بي سي” وتحديداً برنامج “إم بي سي في أسبوع” من غياب المذيع المعروف علي الغفيلي، من تقديم حلقتي هذا الأسبوع الجمعة والسبت كما جرت العادة.
وكانت أنباء صحفية قد راجت خلال الأيام القليلة الماضية، تؤكد أنه قد تم استبعاد المذيع علي الغفيلي بناء على قرار مفاجئ صادر من إدارة القناة وتحديداً من إدارة البرامج السعودية الجديدة في القناة، وهو ما أغضب محبي “الغفيلي” والذين تعودوا على إطلالته السنوية المميزة خلال تغطية الاحتفال باليوم الوطني أو تغطية وقفة الحج الأكبر يوم عرفة، والتي كان قد غاب عنها أيضاً هذا العام، بالإضافة إلى تقديم برنامجه الأسبوعي “إم بي سي في أسبوع” والذي يعتبر من مؤسسيه ومقدمه طيلة الثماني سنوات الماضية، وهو ما حدا بمحبيه إلى إنشاء “هاشتاق” في موقع “تويتر” بعنوان “#علي_الغفيلي_وينه” ليشهد مباشرة بعد إنشائه تدفقاً ومشاركات كثيرة متعاطفة وغاضبة من قرار استبعاده.
بدوره لم يعلق “الغفيلي” على قرار استبعاده في أي وسيلة إعلامية حتى الآن إلا من خلال تلميحات غير صريحة بصفحته بـ”تويتر”.

على الجانب الآخر أبدى متابعون ومحبون لـ”الغفيلي” ارتياحهم وعدم قلقهم من قرار استبعاده أو عدم عودته للبرنامج مرجحين أن تكون بركات برنامجه الإنساني الرمضاني الشهير عبر إذاعة إم بي سي إف إم “الناس للناس” ودعوات الفقراء والأرامل والأيتام والمساكين والمحتاجين والتي كانت تتكرر يومياً طوال ليالي رمضان حاضرة بقوة ولن تضيع خاصة وقد ساهم البرنامج في مد يد العون للكثيرين منهم وحل مشكلاتهم، متوقعين أن يجد الرجل نفسه يوماً -ولو طال- إما عائداً إلى موقعه الطبيعي أو إلى موقع أفضل منه، وربما بمميزات أفضل حتى ولو كان ذلك في قناة أخرى منافسة.


قد يعجبك ايضاً

هل سُرق ملياري روبل من البنك المركزي الروسي؟

المواطن – وكالات أكد البنك المركزي الروسي، اليوم