“سحاب بنت عبدالله”: يجب تقديم العون للأيتام والمسنين وذوي الاحتياجات

“سحاب بنت عبدالله”: يجب تقديم العون للأيتام والمسنين وذوي الاحتياجات

الساعة 5:44 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
4410
1
طباعة
400

  ......       

تحت رعاية الأميرة سحاب بنت عبدالله بن عبدالعزيز حرم الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، نجل ملك مملكة البحرين، أقيم احتفال بمناسبة اليوم الوطني 84 للمملكة العربية السعودية نظمه مكتب الإشراف الاجتماعي النسائي بالمنطقة الشرقية لأيتام الدور الاجتماعية، وذوي الإعاقة بمراكز التأهيل الشامل في المنطقة الشرقية في ديوانية أسرة الزامل بالخبر تحت عنوان “هويتنا سعودية”، وذلك بالتعاون مع فريق روافد التطوعي.
وأعربت الأميرة سحاب بنت عبدالله بن عبدالعزيز، عن سعادتها بمشاركة الأيتام وذوي الإعاقة احتفاليتهم باليوم الوطني، مشيدة بالبرامج والعروض التي قدمتها الدور الاجتماعية ومراكز التأهيل الشامل بالمنطقة الشرقية وأظهرت مدى الحب والولاء الذي يحملنه لوطنهن ووالدهن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه، وقالت: “نعتبر الوطن هو البيت الكبير الذي نستظل بظله ونشعر بالأمان في أحضانه”.
وأكدت الأميرة سحاب بنت عبدالله بن عبدالعزيز، أنه على عاتق كل مواطن واجب فعلية أن يذود عن وطنه ويحميه ضد من أراد به سوءاً، فالمواطن هو جندي من جنود الوطن وعليه المحافظة على أمنه ومكتسباته وأن يفخر بمنجزاته، داعية أن يديم الله على المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودول الخليج العربي نعم الأمن والأمان في ظل قادة دول مجلس التعاون حفظهم الله ورعاهم الذين لم يدخروا وسعاً في خدمة أوطانهم ومواطنيهم وتقديم كل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن، مشددة أن الوطنية ولاء وانتماء قبل أي شيء آخر.
وقالت الأميرة سحاب بنت عبدالله: إنه من الواجب علينا جميعاً التواصل مع الأيتام والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم كل أوجه العون والمساعدة لهم، ذلك أن الأعمال الإنسانية تمنحنا شعوراً بالسعادة لما نراه في أعينهم من عفوية وبراءة تعزز تلك المشاعر وتؤكد حجم مسؤولياتنا نحوهم كإخوة وأبناء فالعمل التطوعي رافد مهم من روافد التنمية المجتمعية، معربة عن سعادتها بالالتقاء باليتيمات وتبادل الأحاديث الودية معهن.
وأعربت الأميرة سحاب بنت عبدالله بن عبدالعزيز عن جزيل شكرها وتقديرها لكافة المراكز والمؤسسات الاجتماعية ودور التأهيل والإعاقة لما تقدمه من أعمال إنسانية واجتماعية تصب في صالح أفراد المجتمع.
وبدأ برنامج الحفل بالنشيد الوطني ثم تقديم مسابقات ترفيهية للصغار والكبار ومشهد تمثيلي من نزيلات مركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام بعنوان “بطل المملكة” وأوبريت وطني قدمته منسوبات ونزيلات قسم الإناث بمركز التأهيل الشامل في الأحساء، بالإضافة إلى مشاركة فتيات دار الحضانة الاجتماعية بالدمام بعنوان “عاشت بلادي”، تلا ذلك تقديم قصيدة بعنوان ” الأصايل” من السيدة شيخة من المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، كما شاركت فتيات دار التربية الاجتماعية بالأحساء في فقرات الحفل.
كما ألقت رئيسة وحدة الإعلام الاجتماعي النسائي بالمنطقة الشرقية السيدة ليلى كلمة أعربت خلالها عن شكرها وتقديرها لرعاية الأميرة سحاب بنت عبدالله بن عبدالعزيز لحفل اليوم الوطني ودعمها المتواصل لكافة فئات المجتمع، مشيرة إلى أن التنظيم والمشاركة في مثل هذه الاحتفالات الوطنية يؤكد مدى الحب والولاء الذي تحمله بنات المملكة تجاه وطنهم ومليكهم المفدى حفظه الله ورعاه.
وأشارت مديرة الإشراف الاجتماعي النسائي بالمنطقة الشرقية لطيفة بنت محمد التميمي إلى مشاركة 300 طفل من أيتام الدور الاجتماعية وذوي الاحتياجات الخاصة المقيمين في مراكز التأهيل الشامل بالدمام والأحساء، كما شارك في الحفل عدد من المشمولات برعاية المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية مع أبنائهن، وفتيات دار “شمل” الإيوائية التابعة لجمعية فتاة الأحساء الخيرية النسائية بالأحساء، إضافة إلى مشاركة معهد “صناعة فكر”، وفريق “تمني” في تقديم الأركان الترفيهية الخاصة باليوم الوطني.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. إصابة عبدالله العنزي تُربك النصر

المواطن – مروة نبيل تلقى الجهاز الفني بنادي