الأخطاء الطبية تتزايد.. ومستشفيات الجنوب يرثى لها

الأخطاء الطبية تتزايد.. ومستشفيات الجنوب يرثى لها

الساعة 1:25 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
710
1
طباعة
مستشفى المجاردة

  ......       

أثار حادث وفاة المريضة نورة الشهري في مستشفى المجاردة العام بمنطقة عسير، إثر دخولها في غيبوبة بعد حقنها خطأً بإبرة تغذية حالة من الغضب بين المواطنين، الذين رأوا أن ظاهرة الأخطاء الطبية قد تجاوزت الحدود وباتت تهدد المجتمع بأسره، مطالبين وزارة الصحة بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة ومحاسبة المقصرين.
المواطن عبدالله الشهري قال: إن الأخطاء الطبية تزداد بشكل كبير عندنا في عسير، وحادثة نورة الشهري -رحمها الله- لن تكون الأخيرة، لكن كلها كم يوم وننسى السالفة ويرجع كل شي طبيعياً ولا حياة لمن تنادي مضيفاً: إلى متى يا وزارة الصحة؟! كفانا الله شر مستشفى المجاردة.

وقال أحمد الأسمري: إن مستشفيات الجنوب أكثرها تحت الخط الأحمر، كأنها في دوله إفريقية لا حسيب ولا رقيب، مطالباً بإثارة القضية والتعامل معها كقضية رأي عام، موضحاً بقوله: لا تستهينوا بالموضوع، اليوم نورة الله يرحمها بكرة أقرب وأعز الناس لك، يا عالم الموضوع ما ينسكت عليه.

واقترح المواطن محمد الجامدي أن تبقى المجاردة بلا مستشفى؛ لأنه لا فائدة منع، ولن يذهب إليه إلا من يريد أن يموت، بحسب تعبيره. متسائلاً:”متى يصبح للإنسان قيمة في مجتمعنا؟! الأخطاء تتكرر والمواطن ضحية هذا التخبط”.

وتساءل المهندس علي الحربي قائلاً: فيمن سنثق يا من وضع الله بين أيديكم أسباب الشفاء” ومضى مضيفاً: عندنا مستشفى القنفذة العام أنهى حياة الكثير ولا يوجد ردع ولا مساءلة حسبي الله ونعم الوكيل. واعتبر الحربي أن عدم المتابعة والمحاسبة يوجِد مسؤول فاسد والضحية هو المواطن.

وطالب عدد من المواطنين بالتحقيق مع المتسبب وأخذ الإجراءات اللازمة، وأكد بعضهم أنه مر بتجارب سيئة مع هذه المستشفى، ووقفوا على المستوى المتدني للخدمات والتجهيزات داخله، خاصة قسم الطوارئ.

ولدى سؤالهم عن الحل، أجابوا بأن الحل قد يكمن في تغيير الإدارة، وإعادة هيكلة الكوادر الطبية، وتغييرها بشكل جذري، إضافة إلى استبدال الممرضين، وإخضاع المستشفى لرقابة صارمة من الوزارة.


قد يعجبك ايضاً

الأرصاد تتوقع سماء غائمة على الجنوب وغبار على معظم مناطق السعودية

المواطن – واس توقّعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية