الصيني.. يلوح مودعاً صحيفة مكة وجيران الحرم

الصيني.. يلوح مودعاً صحيفة مكة وجيران الحرم

الساعة 4:07 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3065
1
طباعة
309488

  ......       

بعد أن قدم الدكتور عثمان الصيني استقالته من رئاسة تحرير صحيفة مكة وبعد أن قضى حوالي العشرة أشهر والنصف فقط في رئاسة تحريرها وتحديدا ( ٣١٢ ) يوما , ولم يكن يفصله إلا حوالي ( 53 ) يوماً فقط حتى يكمل السنة في رئاسة التحرير ، وبعد أن استطاع أن يفرض اسم الصحيفة بين الصحف السعودية الورقية خلال فترة وجيزة ، رغم افولها وتوقفها سابقا كما يعلم الجميع حين كانت تحت مسمى الندوة ، وبعد أن بدأت تتلقى الإعجاب والاشادات ، واستقطب الكثير من الأسماء المعروفة ومنح الفرصة للكثير من الأسماء الواعدة , كل هذا جعل خبر الاستقالة مفاجئاً وغير متوقعاً للكثير من المراقبين , الإ ان التأكيد جاء في عدد الصحيفة رقم ( ٣١٢ ) وهو آخر عدد يكتب فيه اسم الدكتور عثمان الصيني في ترويسة الصحيفة كرئيس تحرير .
وكتب الصيني مقالاً مؤثراً تحت عنوان ” تلويحة لمكة الصحيفة ” ودع من خلاله زملاءه وقراء الصحيفة وجيران الحرم كما أسماهم ويقصد أهل مكة وكل مناطق المملكة ، ثم عرج على التحديات التي واجهتهم قبل بدء الصدور وكيف تجاوزوها وتغلبوا عليها ، مبيناً أنهم اصبحوا الصحيفة الأكثر انتشارا في تويتر بحسب تصنيف ( klout ) .
ولم يفصح الصيني في المقالة عن اسباب الاستقالة التي يجزم الكثير من المتابعين أن لها مسبباتها ولم تأتي بمحل الصدفة ، والدليل عدم إكماله على الأقل الـ12 شهراً في منصبه رغم اقتراب ذلك بالإضافة إلى أن من يعرف الصيني جيداً يدرك أنه الرجل الذي يعشق التحدي ولا يضع الراية بسهولة .
يذكر أنه قد نشط هاشتاق عبر تويتر تحت عنوان # استقالة_عثمان_الصيني ووجد رواجاً وتفاعلاً كبيراً من زملاء المهنة وممن تتلمذوا على يده وممن يعرف عمل عثمان الصيني ، وقد أبدى فيه الجميع حسرتهم على ابتعاد هامة إعلامية, مبينين أن تركة لرئاسة تحرير مكة يعد خسارة كبيرة للصحافة السعودية.


قد يعجبك ايضاً

إحضار المتغيبين عن جلسات “رافعة الحرم” بالقوة الجبرية

المواطن – الرياض شددت الدائرة التعزيرية في المحكمة