العرفج يطالب بتخفيف رسائل الوعظ عبر “الواتساب”

العرفج يطالب بتخفيف رسائل الوعظ عبر “الواتساب”

الساعة 1:32 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
930
1
طباعة
الكاتب-الدكتور-أحمد-العرفج،

  ......       

طالب الكاتب الدكتور أحمد العرفج بضرورة تخفيف رسائل الوعظ عبر برنامج “الواتساب” مبيناً أن القروب كاشف العيوب.
واستهل الكاتب مطالبته -عبر مقاله اليوم في صحيفة المدينة- قائلاً: الأخوة الإسلاميّة، وهُنَاك الأخوة الإنسانيّة، وقَبلهما الأخوة في الله، والأخوة في الخِلْقَة.. وقَد استَحدث “العرفج” -غَفَرَ الله لَه- “الأخوة في القرُوب”، وفي ذَلك أقُول: إنَّ “قينان الغامدي” أخي في “قروب أقلَام”.. !
وأضاف الكاتب: هذه الأخوة -أعني أخوة القرُوب- لَهَا وَاجِبَات، وعَليها التزامات، ودَعوني هُنَا أُذكّر بوَاجِبَات هَذه القرُوبات؛ التي تَكَاثرت، وأصبحت إحدَى مُشكلات العَصر التي نُواجهها، ولَعلَّ أبرَز هَذه المُشكلات؛ التَّراسُل آخر الليل، خَاصَّة عِندَما يَكون بَين شَخصين فَقط، ليَتمّ إزعَاج القرُوب بكَامِله؛ مِن أجل اثنين يَتحَاورَان في أَمرٍ؛ قَد يَكون تَافِهاً.. !
واستطرد العرفج أن من الأخلاقيّات التي يجب أن تُسنّ في القرُوبات: تَقليل كمّية الوَعظ، لأنَّ الرَّسول -صلّى الله عَليه وبَارك- كَان يَختَار سَاعة الوَعظ والنُّصح، ويَتحيّن الأوقَات المُنَاسِبَة، أمَّا نَحنُ فقَد جَعلنَاهَا في كُلِّ وَقت؛ وفي كُلِّ سَاعة، وخَاصَّة في يَوم الجُمعة.. وتَكثيف الوَعظ بهَذا الشّكل؛ يُؤدِّي إلى نَتائِج عَكسية، وأضرَار سَلبيّة، مِن أهمها الزُّهد في الوَعظ، وتَرخيص شَأنه مضيفاً أنَّ القرُوبات ذَات الطَّابع النِّسَائي؛ غالباً مَا تَمتَاز بالثَّرثرة العَالية، والغيبَة والنَّميمَة، وتَحميل صور المَأكولات؛ التي تُغري النَّاس بالأكل مِن غَير فَائدة.. !
وأضاف:أوقَات الزّيَارة التي يَتقيّد بِهَا النَّاس؛ أثنَاء زيَارة بعضهم بعضاً، يجب أن تَنتقل إلى القرُوبات، لأنَّ لكُلِّ شَيء آدَاباً، ومَا أحوَجنا إلى تَأليف كُتيّب يَحمل عنوَان: “الحقُوق والوَاجِبَات في التَّعامُل مَع القرُوبات”.. !
وختم قائلاً: بَقي أنْ نَترّحم عَلى شَيخنا “أبي سفيان العاصي”، فقَد اختَصَر آفَات وسَلبيّات القرُوبات بقَولهِ: (القرُوب يَكشف العيوب).. !!!.


قد يعجبك ايضاً

والد رائد عبر “المواطن” لـ “ابن سلامة”: أعذارك كثيرة انتظرناك 10 أيام وللأسف لم نستلم ريالًا واحدًا لإكمال الدية

المواطن – وليد الفهمي – تبوك . تسبب