الفساد صديقنا العزيز

الفساد صديقنا العزيز

الساعة 4:51 مساءً
- ‎فيكتابنا
935
3
طباعة
عبدالخالق بن علي

  ......       

الفساد صديقنا العزيز والعزيز جداً، رغم أننا ندَّعي عداوته ونعلن الحرب عليه دائماً. درءاً للحسد ربما!

ولكي نقطع الشك باليقين دعونا ننتبع تعاملنا مع الفساد لنعرف هل نعامله كصديق حميم أم عدو مبين؟
فذلك المسئول الذي عُين في منصب مهم السنا نتسابق لكسب وده بكل ما أوتينا من قوة بالهدايا إن استطعنا والعزائم الفاخرة والثناء عليه بما ليس فيه وربما بما ليس أهلا له؟ وإن كان سهل التعامل ليناً مطاوعاً دفعناه إلى أقصى مدى يستطيعه من تلبية طلباتنا ورغباتنا بالحق والباطل، ولن ننسى أن نذمه في مجالسنا الخاصة للبراءة من أفعاله إن افتضح أمره. وإن كان ذلك المسئول صعباً لن نترك باباً نستطيع الدخول عليه منه للتأثير عليه إلا فعلنا. إما عن طريق قريب له أو صديق أو مسئول أعلى منه أو بالاغراء، ولن يسكن لنا بال مالم يصبح ضمن ركب( يا بخت من نفع واستنفع)، وإن عجزت معه حيلنا فاننا لن نرتاح حتى يترك منصبه.
وقبل مراجعتنا لأي جهة أو قطاع حتى الخاصة منها نبحث عمن يسهل أمورنا فيها حتى قبل معرفة ما إذا كان الأمر سهلا أم معقدا او ما إذا كان لنا حق أو ليس لنا حق.
(فلان ما فيه خير) تختصر نظرتنا لمن لا يمارس الفساد الوظيفي.
وماذا عن ممارستنا نحن لعملنا في الحضور والانصراف وإتقان العمل والإجازات وغيرها؟ وكيف ننظر للمدير النظامي أليس معقدا في نظرنا ألا ننعته باقبح الصفات لأنه يطبق النظام؟
السنا نهاجم كل قانون جديد يصدر لتنظيم خدماتنا خصوصاً ذلك الذي يعتمد العقوبات.
من يلغي المخالفات المرورية لنا غير حبيبنا الفساد؟ من يساعدنا في استخراج صك للأرض التي اعتدينا عليها غير الفساد؟ من يسهل نقلنا من النطاق الأحمر للنطاق الأخضر غير صديقنا؟ من يوظف ابننا الفاشل في وظيفة أكبر منه بكثير غير الوفي لنا دائما الفساد؟ ومن ومن ومن؟ حتى الغالين في هيئة مكافحة الفساد أليس الفساد سبب النعمة التي هم فيها؟
أحياناً اتسأل هل يوجد بيننا من لا يمارس الفساد بطريقة أو بأخرى؟
بعد هذا هل نتعامل مع الفساد كعدو أم صديق حميم يسهل أمور حياتنا؟
فهل يعقل إذن أن نحاربه فعلاً ونعقد حياتها؟ وهل يحارب العاقل صديقه الوفي ؟

@abdulkhalig_ali تويتر
abdu077@gmail.com


قد يعجبك ايضاً

هنا بث مباشر لحفل تدشين مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي