“القرني”: جمعية البر بالأحساء رائدة ببرامجها ومشاريعها

“القرني”: جمعية البر بالأحساء رائدة ببرامجها ومشاريعها

الساعة 12:40 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
840
0
طباعة
القرني

  ......       

أثنى فضيلة الشيخ الدكتور عائض بن عبدالله القرني، على جهود جمعية البر بالأحساء، والتي تقدمها لتقليص مساحة الفقر بالمحافظة، داعياً أن تعمم برامج الجمعية في كافة محافظات المملكة وأن يستفاد من البرامج والمشاريع التي تقدمها الجميعة للمستفيدين والمحتاجين.
وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية البر بالأحساء وليد بن خالد البوسيف، أن المدير العام للجمعية معاذ بن إبراهيم الجعفري، قد التقى بفضيلة الشيخ الدكتور عائض القرني، وأطلعه على البرامج والمشاريع التي تقدمها الجمعية لمستفيديها من أيتام وأرامل ومطلقات وفقراء واسر مستفيدة على مدار العام، كما أطلع على مشاريع الجمعية التي تقدمها لمختلف شرائح المجتمع من خلال شراكاتها المجتمعية مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة.
وقال “القرني” بعد اطلاعه على مشاريع وبرامج الجمعية: “الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن والاه، أيها الإخوة المسلمون أزف لكم بشرى وهي ما سمعت من أخبار طيبة مطمئنة عن جمعية البر بالأحساء، فهي جمعية رائدة سمعت وقرأت عنها ما أثلج صدري من هذا الاهتمام العظيم، حقا لنا أن نقول جزاكم الله خيراً وشكراً على ما قدمتم فهي أصلاً عميقة بما قدمت وعظيمة بكفالة الأيتام والإطعام والقيام على الحقيبة المدرسية وتوزيع الأضحية والقيام على الصدقات والزكوات وغيرها من النفع العام الكثير الذي لا أستطيع أن أحصيه الآن”.
وأضاف الشيخ “القرني” بأن هذه الجمعية تقلص مساحة الفقر عندنا ومساحة الاحتياجات وهي من أعظم منافذ البر فجزاهم الله خيراً على أن قاموا بهذه الأعمال وأيضاً نوعوها على حسب العصر التي جدت في هذا العصر لأن عندنا فقر في النواحي التعليمية والتربوية أو رعاية اليتيم أو المحتاجين أو نحو ذلك، فمن هذا المنطلق أشكرهم باسم كل محتاج، باسم كل فقير، باسم كل يتيم، ومسكين، وأرملة، وأقول هنيئا لكم بهذا العمل المبارك والتجربة ينبغي أن تنشر بقوتها وقدرتها وعمقها في كل محافظات السعودية لأنها تأخذ مساحة كبيرة من حيث المكان وأيضاً الزمان الذي أخذته والعدد.
وتابع “القرني”: وأقول أن الأحساء إن شاء الله مباركة فهي أرض النخيل والخيرات والماء والخضرة والقلوب الخضراء الطيبة التي تحب الخير والنفع للناس وللقائمين على جمعية البر كل تحية وشكر ودعاء وأقول هنيئا لكم أنكم سبقتم أنتم في هذا المشروع فكأنكم أنتم من صف أبي بكر الصديق رضي الله عنه الذي يصبح ويمسي مع الإنفاق ومع الصدقة ومع الكفالة ولوجدنا أن عندنا وقت لنتشرف بأن نكون معكم أعضاء مع أسرتكم لكننا معكم بالدعاء والمحبة وبالنصح وبالتشجيع، سيروا على بركة الله الله يسددكم ويحفظكم ويرعاكم ونتأمل منكم نتائج أخرى أقوى وأعظم لأن همة المؤمن دائماً في صعود وفي نمو وتقبلوا تحياتي وشكر الله لكم.


قد يعجبك ايضاً

ضبط عامل إيصال طلبات “يبتز الفتيات” بعد تصويرهن بالأحساء

المواطن _ الاحساء  تمكّنت شرطة محافظة الأحساء من