تظاهرة شكر لوزير التجارة بعد إغلاق عدد من محال “أكسترا”

تظاهرة شكر لوزير التجارة بعد إغلاق عدد من محال “أكسترا”

الساعة 7:52 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1110
1
طباعة
B29OcYoCYAAnVlQ

  ......       

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تظاهرة شكر وامتنان لوزير التجارة توفيق الربيعة بعد اتخاذه إجراءات عقابية بحق مجموعة محال أكسترا بسبب التلاعب والإيهام في التخفيضات.

واعتبر مغردون على “تويتر” أن الربيعة مثار فخر لكل السعوديين كونه يدك بؤر الجشع دون هوادة، فيما رأى آخرون أن إغلاق عدد من محال الشركة ليس كافياً، وإنما يجب محاكمة المسؤولين عنها.

وكتب “عبد الله الناصر” يقول: “وزير التجارة يستحق أن نفتخر فيه لأنه يمثل الوزير الصادق والمهتم، كثر الله من أمثاله ووفقه لخدمة وطنه”. وقال “مساعد بن عيد”: للوزير الربيعة قبول لا يحظى به غيره”.

وعلق” محمد بن حمران” بالقول: “شكراً جزيلاً من قلب كل مواطن سعودي للوزير الربيعة، الذي يعمل بإخلاص ويا ليت أن كل الوزراء يحتذون به في عملهم”.

الدكتور “إبراهيم الفارس” المتخصص في العقائد والملل والنحل والمذاهب المعاصرة توجه للوزير قائلاً: “شكراً أيها الوزير الموفق…جهودك الرائعة تذكر فتشكر… عليك أيها المبارك ببؤر الجشع التي تنهب ولا تشبع… وما أكثرها في بلادنا”.

وقالت “ميسا الشامخ”: ليت كل الوزراء مثلك يا معالي الوزير توفيق الربيعة.. بارك الله في إخلاصك وحبك للوطن”. وعلق الشيخ “عبد الله الزقيل”: الشكر لوزير التجارة توفيق الربيعة على سرعة تجاوبه بعد فضيحة تدليس أكسترا على الزبائن بكذبة تخفيض الأسعار”.

الأكاديمي والإعلامي “فهد السنيدي” شارك بقوله: “لله درّ هذا الشهم المحب لوطنه لله دره فهو وزير يسعى لخدمة وطنه بحق”، وغرد “فيصل الرويس” بالقول: “شكراً معالي الدكتور توفيق أصبحنا نثق في الوزارة في عهدكم لأن المواطن أصبح أهم من التاجر والنظام أصبح هو الحكم”.

وكتب “سعود الضحوك”: بعد فضيحة سيتي ماكس ها هي #التجارة_تغلق_محلات_أكسترا والدور على باقي الشركات الأجنبية التي نهبت خيراتنا لندعم تجارنا السعوديين”. فيما تفاعل الدكتور “سعيد الناجي” قائلاً: “شكراً وزارة التجارة شكراً للمواطن الذي كشف التلاعب شكراً تويتر نحن في حرب مع الفساد ويجب أن ننتصر”.

“محمد الرويلي” اعتبر أن “وزير التجارة ووزير الداخلية ورئيس رعاية الشباب وأمير الرياض برزوا ونجحوا في عملهم لأنهم باختصار جيل شاب”. وكتب “متعب السعيدي”: البلد محتاج إلى استنساخ 15 وزيراً، مثل وزير التجارة حتى نصبح دولة متقدمة”.

في المقابل تساءل “خالد السلومي”: لماذا لا تحول فضيحة أكسترا إلى قضية احتيال ونصب ويحاكم كل من ساهم فيها؟”. وشاركه الرأي “الشيخ طنف” إذ كتب يقول: “هذا غش وتدليس يجب ألا يُكتفى بالإغلاق! بل يجب تقديمهم للمحاكمة”.

ورأى” محماس” أن الإغلاق لا يكفي إذ “تجب محاكمة المسؤولين عنها لأنها شركة مساهمة والتزوير يعتبر تلاعباً بحقوق المساهمين بالشركة”.


قد يعجبك ايضاً

وفاة و4 إصابات في حادث تصادم مركبات على طريق حضن

المواطن ـ فيصل الزيادي ـ الطائف لقي شخص