سقوط قمر صناعي “روسي” بالقرب من جازان فجر أمس

سقوط قمر صناعي “روسي” بالقرب من جازان فجر أمس

الساعة 10:06 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2640
2
طباعة
قمر صناعي (1)

  ......       

أكد مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة -عضو برنامج مراقبة سقوط الأقمار الصناعية على الأرض- سقوطَ قمر صناعي على الأرض فجر يوم الأحد 23 نوفمبر 2014م حوالي الساعة 04:36 فجراً بتوقيت السعودية، وقد بدأ القمر الصناعي الدخول في الغلاف الجوي والاحتراق ابتداءً من الأجزاء الوسطى من السعودية وانتهاء بجنوب السعودية، إلى أن اصطدم بالأرض في مكان ما يبدو أنه بالقرب من جازان.

وأفاد عدد من شهود العيان في السعودية أنهم شاهدوا القمر الصناعي المحترق أثناء سقوطه على الأرض، فقال أحد شهود العيان الذي يسكن في محافظة شقراء بالقرب من الرياض إنه شاهد قبيل الفجر جسماً غريب الشكل في السماء ظهر بلون أزرق غريب، وامتدت فترة مشاهدته لبعض الوقت.

وقال آخر لم يحدد مكانه إنه شاهد حوالي الساعة 04:40 فجراً جسماً محترقاً في السماء يتحرك من الشمال إلى الجنوب، وهو نفس مسار القمر الصناعي المتهاوي، وأفاد شاهد آخر من منطقة جازان التي تقع بالقرب من الحدود اليمنية أنه شاهد سقوط القمر الصناعي.

أما الشهادة الأكثر تفصيلاً فهي ما قاله السيد علي عيسى الريثي من منطقة جازان أيضاً، حيث قال إنه رأى ضوءاً مُشعاً في السماء متجهاً نجو الجنوب حوالي الساعة الرابعة والنصف ويتبعه ضوء قوي جداً ومخيف، وسمع بعده صوت دوي انفجار يشبه إحدى الهزات الأرضية، وفي الواقع فإن جميع هذه الشهادات تتفق مع موعد ومسار سقوط القمر الصناعي.

وبالعودة إلى الجهات العالمية المختصة بمتابعة سقوط الأقمار الصناعية، نجد أن وحدة سلاح الجو الفضائي التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية كانت قد أصدرت تقريراً يوم أمس تبين فيه أن هذا القمر الصناعي قد بدأ بالسقوط على الأرض في الساعة 04:36 بتوقيت السعودية بالقرب من الرياض وكان متجهاً نحو الجنوب، أما منطقة سقوطه على الأرض بالضبط فهذه لا يمكن معرفتها بدقة، بل تتم معرفتها من قِبل شهود العيان فقط، ويبدو من خلال شهادات الشهود أن القمر الصناعي قد سقط في منطقة ما بالقرب من جازان.

أما بخصوص القمر الصناعي نفسه، فهو عبارة عن المرحلة الثانية من صاروخ روسي اسمه “Cosmos 3M” كان قد أطلق قمراً صناعياً ألمانيا عام 2008، ويبلغ قطره 2.4 متر وطوله 6.5 متر ويبلغ وزنه فارغاً 1.5 طن! وعند دخول القمر الصناعي إلى الأرض فإن جزءاً منه يتلاشى نتيجة للاحتراق ويقدر بأنه يصل إلى الأرض ما نسبته 10 إلى 40% من كتلة القمر الصناعي الأولية.

وعندما يسقط قمر صناعي، فإن حطامه يتناثر على منطقة قد يصل طولها 2000 كم وعرضها 70 كم، ومن الناحية العلمية فإن جميع ما يدور حول الأرض من صنع الإنسان يسمى قمراً صناعياً، سواء كان قمراً صناعياً رئيسياً أو جزءاً من صاروخ كان قد أطلق قمراً صناعياً رئيسياً، أو حطاماً من مخلفات الأقمار الصناعية الرئيسية.

ويولي مركز الفلك الدولي اهتماماً خاصاً بالأقمار الصناعية الساقطة على الأرض، فقد أطلق مركز الفلك الدولي ومقره الإمارات برنامجاً خاصاً لرصد الأقمار الصناعية الساقطة على الأرض بالتعاون مع خبراء عالميين.

ويشرف على البرنامج الدولي أربعة خبراء، الأول عمل في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا لأكثر من أربعين سنة، كان خلالها مسؤولاً عن إطلاق الصواريخ وهو خبير بمتابعة الأقمار الصناعية خاصة الساقطة على الأرض، والشخص الثاني خبير متخصص من كندا يقوم بمتابعة الأقمار الصناعية وتحديد مداراتها منذ ستينات القرن الماضي، والثالث شخص متخصص بالتنبؤ بمواعيد سقوط الأقمار الصناعية على الأرض، ويقوم بنشر حساباته الفلكية بشكل منتظم، والرابع هو مدير مركز الفلك الدولي.

وقد أنشأ المركز موقعاً خاصاً للبرنامج على شبكة الإنترنت، يشرح فيه أهدافه وآلية عمله، ويعرض العديد من المعلومات المتعلقة بسقوط الأقمار الصناعية ومدى خطرها، ويمكن من خلال ذلك الموقع إرسال التقارير حول رؤية الأقمار الصناعية الساقطة نحو الأرض، كما تم تشكيل قائمة بريدية خاصة لأعضاء البرنامج للتحاور بينهم حول هذا الموضوع.

ويهدف البرنامج بالدرجة الأولى إلى نشر الوعي الفلكي المتعلق بهذه الظاهرة، إضافة إلى الدعوة لرصد القمر الصناعي وقت سقوطه على الأرض، ويقوم البرنامج بنشر المواعيد المتوقعة بسقوط الأقمار الصناعية قبل فترة من سقوطها، ويمكن لأي مهتم الانضمام إلى القائمة البريدية حتى تصله هذه الإشعارات.

 

قمر صناعي (2)

قمر صناعي (1)


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. القتل لـ 15 مداناً بخلية التجسس لـ #إيران

المواطن – الرياض أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم