شاب يروي معاناته لـ”المواطن”: زوجتي تركتني بسبب راتبها!

شاب يروي معاناته لـ”المواطن”: زوجتي تركتني بسبب راتبها!

الساعة 11:47 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3270
14
طباعة
طلاق السعوديين

  ......       

“حسبي الله ونعم الوكيل”، هذا ما قاله شاب يبلغ من العمر 26 عاماً، زوجته تطالبه بالطلاق بعد مرور 8 سنوات على زواجهما من أجل مبلغ مالي بسيط تتقاضاه.

هذه قصة خص الشاب “المواطن” بتفاصيلها، وروى بدموع من القهر وأهات اعتلت صوته، ما تطالب به زوجته من الطلاق بعد تقاضيها راتباً بوظيفة مناسبـة اجتهد في توفيرها لها، ويعول أربعه أطفال، أحدهم أجهض يوم الأحد الماضي تكبراً وعناداً منها على حد علمه، معتبراً أن كيد بعض النساء أعظم من كيد الشيطان الرجيم.

وروى الشاب قصته التي عكسـت آية سلطة الرجل، وذهابها للمرأة بمساعدة والدها، اللذين رميا خلف ظهريهما حياة أطفاله الثلاثة بعد أن أقدم والد زوجته على مطالبته بطلاق ابنته حباً في راتبها الذي يبلغ قرابة 7000 ريال، فضلاً عن انجرافها في طاعة والدها، متناسية أنها تحمل في حضنها أطفالاً سيفقدون حنان والدتهم التي باعتـهم من أجل مبلغ مالي بسيط وسيارة ليـست بالفارهة.

وقال الشاب لـ”المواطن“، إنه تمت إحالته إلى التقاعد بعد تعرضه لحادث مروري وإصابته بانزلاق غضروفي في الفقرة القطنية الثالثة والرابعة والسادسة والسابعة، ويحمل في ذمته ديناً لأناس ساعدوه بعد أن أوقف راتبه وتأخر صرف مستحقاته، مشيراً إلى أنه تم تخييره بين سداد جميع الديون التي على عاتقه، وبين توظيف زوجته وهذا ما تم، إلا أنها بعد أن ثبتت في وظيفتها وعملها أصبح حالها يتغير يوماً بعد يوم حتى تركتني أجول الشوارع من غير مأوى.

وأكمل الشاب، أنه أقدم على شراء سيارة جديدة تبلغ قيمتها 80 ألف ريال وسجلها باسم زوجته لأسباب إيقاف خدماته مؤقتاً، فضلاً عن السكن الذي استحقه من وزارة الإسكان وباسم زوجته أيضاً، ولكـن تغيـرت الأمور فأقدمت بعد أن ضغط من والدها ووالدتها بطلب الطلاق وتركه وحيداً يعول أطفاله الثلاثة الذين يحملون اسمه فقط.

وتابع: هي ووالدها أقدما على نهب مبلغ 73 ألف ريال من داخل السيارة وهو دين على عاتقي من أجل تأثيث منزلنا الجديد الذي استحققناه من الإسكان، ولكـن أنكرا وجحدا أخذهما للمبلغ وها أنا أطالب به مع الجهات المختصة لإرجاع حقي كاملاً.

وأردف الشاب روايته، أنه الآن لا يملك سوى راتبه التقاعدي الذي لا يتجاوز ثلاثة آلاف ريال ويعول أطفاله الثلاثة، وزوجته التي تركته من أجل مال الدنيا وباعت أبناءها دون أي رحمة دخلت قلبها بالإضافة إلى الطفل الرابع الذي تم إجهاضه يوم الأحد الماضي متعللة أنها تخوفت من والدتها خصوصاً أنها لا تريدها أن تنجب مرة أخرى.

وطالب الشاب من قراء صحيفة “المواطن” الدعاء لـه بأن ينصره الله وأن يظهر الحق وهو مظلوم ولا يعرف ماذا سيفعل خلال الأيام القادمة وما هو مستقبل أبنائه الذين تنهال دموعهم كل يوم يطالبون بوجود والدتهم، وهم لا يعـلمون أنها هي من تخلت عنهم وتركتهم من أجل هذه الدنيا.


قد يعجبك ايضاً

النفط يهبط عالميًّا

المواطن – وكالات أُغلقت أسعار النفط على انخفاض