“صحة الطائف” تنقل صيادلة من المستشفيات “دون علمهم”

“صحة الطائف” تنقل صيادلة من المستشفيات “دون علمهم”

الساعة 12:05 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1070
10
طباعة
وزارة الصحةa السعودية

  ......       

تسعى وزارة الصحة إلى الاستقرار الوظيفي، وجعل الموظفين في كافة المنشآت الصحية يقدمون كل ما لديهم في بيئة جاذبة ومحفزة، وذلك حين أعدت الوزارة خطة لحركة نقل استثنائية تلبي رغبات طالبي النقل في مختلف مناطق المملكة لتحقيق التميز الوظيفي، حيث أولاه منسوبو الوزارة جل اهتمامهم وأعطت قضية استقرار الموظف اهتماماً بالغاً؛ مما انعكس على الحقل الصحي في المملكة.
وتحركت صحة الطائف، عكس ذلك التوجه بإصدار قرارات متنوعة للعاملين في الصيدليات بمستشفيات الطائف وقامت بنقلهم دون سابق إنذار، وتفاجأ الموظفون بإصدار قرارات التكليف دون علمهم.
وكشفت مصادر خاصة لـ”المواطن” أن القرارات التي أصدرتها إدارة الرعاية الصيدلانية كانت صادمة للموظفين خاصة الذين ضحوا من أجل نجاح الصيدليات التي كانوا يشرفون عليها من خلال تطوير بيئة العمل وتحقيق الجودة في صرف الأدوية وتدريب الفنيين والصيادلة بأحدث ما توصل له العلم في علم الأدوية والمركبات الدوائية بشكل حقق نجاحاً منقطع النظير بشهادة من قيادي المستشفيات التي تم نقل الصيادلة منها، كذلك الإشادة من لجان وزارية زارت المستشفيات.
ولكن صحة الطائف لم تضع ذلك في عين الاعتبار ووجهت المنقولين بضرورة المباشرة بحجة مصلحة العمل والملاك الوظيفي، بينما المواقع التي نقلوا لها يوجد بها أعداد كافية وتفي بالغرض وأكثر من نصف الصيادلة بمستشفيات الطائف يعمولون في غير ملاكاتهم.
القرارات الصادرة ارتجالياً تسببت في صدمة نفسية وحالة سيئة للموظفين، كونهم ارتبطوا بالأماكن التي عملوا بها ولم يلحظ عليهم أي تقصير على الإطلاق، بل كانوا محط إعجاب الجميع في تفانيهم وإخلاصهم لخدمة المريض.
وأشارت المصادر أن الذريعة التي تعذرت بها الرعاية الصيدلانية هي مصلحة العمل بينما خروجهم من مواقعهم سيكون له تأثير كبير في سياسات العمل والبدلاء لهم أقل خبرة وكفاءة.
وطالب المنقولون عبر صحيفة “المواطن” وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه، التحقيق في قرارات النقل ورصد أدائهم في المنشآت التي عملوا فيها وإظهار الحقيقة، فهم الآن محبطون للغاية ولا يريدون العمل بسبب قرار ظالم دبر في ليلة وضحاها كانوا ضحيته وفقدوا معهم الحماس للتطوير وجعلهم يؤدون واجباتهم تحت ضغط نفسي وذهني كبير، وكانت القرارات شملت بعض الصيادلة دون غيرهم؛ مما يثير علامة استفهام ويفتح باب التكهنات على إدارة الرعاية الصيدلانية والغاية من القرار.


قد يعجبك ايضاً

مؤسسة الحبوب : لا صحة لتسعيرة الشعير المتداولة

المواطن – الرياض نفت المؤسسة العامة للحبوب تسعيرة