مدرب النصر: هدفنا من مباراة “هجر” الفوز ومواصلة الصدارة

مدرب النصر: هدفنا من مباراة “هجر” الفوز ومواصلة الصدارة

الساعة 10:14 مساءً
- ‎فيالرياضة
965
0
طباعة
DSC_5051

  ......       

أكد مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنصر خورخي ديسلفا عن سعادته بالعودة لتدريب النصر من جديد، مثمناً للإدارة ثقتها الكبيرة بتدريبه.

وأوضح ديسلفا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر المركز الإعلامي إلى جانب الكابتن أحمد الفريدي، أنه وبعد غياب أربع سنوات وجد اختلافاً كبيراً بالفريق حيث أصبح التطور عنواناً للنصر من ناحية اللاعبين ومن حيث الإمكانات داخل منشآت النادي.

وأضاف: “لمست الكثير من النقاط الإيجابية في النادي خاصة من حيث وفرة وتميز اللاعبين في الفريق مع كل الاحترام للاعبين الذين كانوا موجودين معي في عام ٢٠٠٩ بدليل أن الفريق يتوفر لديه أكثر من عنصر في أكثر من مركز وهذا أمر يتمناه أي مدرب وأنا أبحث عن النتائج الجيدة وتقديم المستويات الفنية المميزة وهذا سيكون موجوداً مع فريق كالنصر يزخر بالنجوم.

وبين داسيلفا أنه كان متابعاً للنصر في الموسم الماضي، مشيراً إلى أنه وخلال فترة وجوده في الموسم الماضي بالإمارات تابع بشكل جيد مباريات الفريق في كل البطولات وعلى اطلاع ومعرفة بكل لاعب وهذا أمر سيختصر لي الزمن للوصول إلى ما أطمح إليه.

وأفاد أن تغير التكتيك في ظرف خمسة وعشرين يوماً ليس أمراً سهلاً ولكن تجاوب اللاعبين وحماسهم سيساعدني كثيراً للوصول إلى ما أتمناه لبناء شخصية وهوية فنية للنصر تميزه عن غيره من الفرق الأخرى خصوصاً في ظل الإمكانات والقدرات الموجودة لدى لاعبي الفريق وبالطبع هذا يحتاج إلى مزيد من الوقت.

وأفاد ديسلفا أن تفكيره في هذه الفترة منصب على مباراة الفريق أمام هجر هذا الفريق الذي قدم مستويات جديرة بالاحترام ونهدف في هذه المباراة الحصول على النقاط الثلاث ومواصلة الصدارة.

ورفض مدرب النصر التعليق على سؤال عن رأيه فيما قدمه المدرب السابق كانيدا من عمل مع الفريق وقال: شخصياً لا أرغب في الحديث أو التعليق على الفترة الماضية للفريق لأننا كمدربين محترفين كل يحترم عمل الآخر ونحن زملاء مهنة بالإضافة إلى أنني لم أكن قريباً من الفريق ومن هذا المنطلق لا يمكن لأي مدرب يحترم نفسه وتاريخه أن يتحدث عن عمل مدرب آخر في فترة سابقه مهما كان الأمر.

وأردف قائلاً: “وجدت الفريق في وضع جيد ولاسيما أنه يتصدر الدوري في نهاية الجولة التاسعة وأمامنا في الفترة القادمة أربع مباريات في الدوري ومباراة في كأس ولي العهد وبعدها سيتوقف الدوري استعداداً لبطولة كأس آسيا للمنتخبات لفترة لا تقل عن خمسة وثلاثين يوماً وسأحاول جاهداً استغلال هذه الفترة للوصول بالفريق لما نريده خصوصاً أنه في شهر فبراير سيكون جدول الدوري مضغوطاً بشكل كبير بمعدل مباراة كل ثلاثة أيام.

من جانبه قال لاعب الوسط أحمد الفريدي إننا نبارك لأنفسنا كلاعبين عودة المدرب الكبير ديسلفا ووجوده مع الفريق هذا الوجود الذي لمسنا من خلاله أن هناك أموراً تغيرت بصورة كبيرة ستلاحظها الجماهير في الفترة المقبلة على عطاء ومستوى أداء الفريق خصوصاً في التكتيك الفني وهذا ما نعمل عليه في التدريبات اليومية والمناورات؛ فالطريقة الهجومية كانت فعالة أكثر منها في المباريات السابقة وهذا نتيجة أن لكل مدرب فلسفته الفنية الخاصة به.

تابع قائلاً: أنا هنا أتحدث عن الفترة المقبلة التي بإذن الله سيكون النصر بها أكثر تميزاً من الناحية الفنية حيث سنهاجم بشكل كبير وسنكون في ملعب الخصم كما أن وصولنا لمرمى الخصم سيكون أيضاً بشكل سريع.

ورداً على سؤال حول تعدد المنافسين في هذا الموسم على تحقيق لقب الدوري وهل سيشكل هذا ضغطاً عليهم كلاعبين يدافعون عن لقبهم قال: هذا أمر طبيعي فالتنافس بين الفرق في ظل التقارب النقطي موجود ولذلك لابد أن ندخل في كل مباراة وهدفنا تحقيق نقاطها الثلاث أياً كان الفريق الخصم وأن يكون التركيز واسترجاع اللاعب بعد المباراة أمراً مهماً وبإذن الله النصر قادر على المحافظة على لقب بطولة الدوري وكلاعبين ثقتنا بأنفسنا كبيرة كما أن ثقتنا كبيرة بوقفة كل المحبين لهذا الكيان.

وحول الطريقة الجديدة للمدرب ديسلفا والتي ربما يغيب فيها أكثر في المباريات المقبلة أوضح الفريدي “تظل المنافسة بين جميع اللاعبين مطلباً لأي مدرب محترف حقيقي والفترة المقبلة ستكون طويلة والمباريات متقاربة والبطولات متداخلة وجميع اللاعبين لابد أن يكونوا في جاهزية فنية وبدنية ولياقية تامة وفي النهاية المدرب هو صاحب القرار في اختيار التشكيل والأسماء لكل مباراة بحسب ظروف الفريق”.

DSC_5199

DSC_5138

DSC_5208


قد يعجبك ايضاً

“صلة” تطرح تذاكر مباراة #الهلال_الوحدة بهذه الأسعار

المواطن ــ أبو بكر حامد  أعلنت شركة “صلة”