مسنة بالخرج تراجع المستشفيات بسيارة الهلال الأحمر

مسنة بالخرج تراجع المستشفيات بسيارة الهلال الأحمر

الساعة 7:19 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حالات إنسانية
13590
2
طباعة
مسنة

  ......       

السمنة المفرطة ونوبات الربو، والتهاب المفاصل الروماتيدي لم تشفع لمسنة بالخرج وتخلصها من صعوبة التنقل عن مراجعة المستشفيات بسبب عدم وجود سيارة مجهزة لدى عائلتها.

“السيارة المجهزة حلم لإنهاء معاناتها”

ابنة المسنة خاطبت أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة لإنهاء معاناة والدتها، وتوفير سيارة مجهزة لتسهيل تنقلاتها، خاصة أن البدانة المفرطة تصعب من حركتها عند مراجعتها للمستشفى.

“الأمراض تكالبت عليها”

وشرحت ابنة مسنة الخرج في اتصال هاتفي مع “المواطن” معاناة والدتها قائلة: “أمي تعاني من التهاب روماتيدي بالمفاصل والتهاب عظمي مفصلي ونوبات الربو، إضافة إلى ما تعانيه من البدانة المُفرطة؛ ما يجعلنا نعاني كثيراً في نقلها إلى المستشفيات لعدم توافر سيارة ملائمة لحالتها”.

“سيارة الهلال الأحمر تنقلها إلى المستشفى”

وأوضحت أنه في حال اشتداد المرض على أمها تقوم بالاتصال على الهلال الأحمر لنقلها إلى المستشفى إلا أن الهلال الأحمر لا يعيدها مرة أخرى إلى منزلها، ومهمته تقتصر على إيصال المريضة إلى المستشفى فقط، مشيرة إلى أنهن يعانين من صعوبة الرجوع إلى المنزل بعد الانتهاء من أخذ العلاج اللازم؛ ما يجعلهن ينتظرن ساعات طويلة أمام المستشفى لحين مجيء فاعل خير ينقلهن إلى المنزل.

“صعوبة التنقل ومواعيد المراجعة”

وذكرت ابنة المسنة أن أمها حصلت في وقت سابق وبأمر من أمير الرياض السابق، الأمير خالد بن بندر- رئيس الاستخبارات العامة حالياً- بقبولها في مستشفى الملك فهد الطبي، وكان المستشفى حدد لها موعداً بعد عامين وأثناء حلول الموعد- أي قبل شهر من الآن- لم تستطع نقلها لعدم توافر سيارة ملائمة لحالتها نظراً لبدانتها المفرطة، موضحةً أنها توجهت- آنذاك- لجميع المستوصفات الحكومية والخاصة القريبة وطلبت منها المساعدة في نقل أمها لمدينة الملك فهد الطبية للحاق بالموعد إلا أن طلبها قوبل بالرفض، وأشارت إلى أنه توجد مواعيد لأمها مماثلة في مستشفى الحرس الوطني بعضها لم يتمكن من اللحاق عليها، بسبب عدم وجود سيارة تنقلهن.

“رفض الشؤون الاجتماعية”

وقالت إنها تقدمت للشؤون الاجتماعية بطلب منحهن سيارة خاصة وملائمة تساعدهن في نقل أمها المريضة متى ما اشتد عليها المرض إلا أن طلبها قوبل بالرفض، بحجة أن المريضة كبيرة في السن ولا يحق لها صرف سيارة.

وأشارت ابنة مسنة الخرج إلى أنها لا تستطيع شراء سيارة نظراً لدخلهن المحدود، مبينة أنهن يتقاضين من الضمان الاجتماعي 800 ريال، وراتباً تقاعدياً لوالدها المتوفى 2800 ريال الذي كان يعمل في السلك العسكري، مناشدة أهل الخير والموسرين وأصحاب الأيادي البيضاء مساعدتهن.

للاستفسار والتواصل حول الحالة عبر البريد الإلكتروني: info@almowaten.net


قد يعجبك ايضاً

30 صورة تجسّد احتفال “الهلال الأحمر” باليوم العالمي للتطوّع

المواطن – المدينة احتفل فرع الهلال الأحمر السعودي،