مقطع منسوب لمعلمتين ترقصان داخل مدرسة يشعل تويتر

مقطع منسوب لمعلمتين ترقصان داخل مدرسة يشعل تويتر

الساعة 12:01 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
8320
25
طباعة
رقص معلمتين

  ......       

أثار مقطع مصور تداوله متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي لما قيل إنهما معلمتان بإحدى المدارس السعودية ترقصان داخل مدرسة، ردود أفعال متباينة على”تويتر” بين من استفزهم المقطع ودعوا لمعاقبة المعلمتين المزعومتين على اعتبار أنهما تهددان أخلاقيات الطالبات، وبين من اعتبروا أن ” الوناسة” في المجتمع النسائي أمر طبيعي، ومن ثم فلا يجب إلقاء اللوم إلا على من قام بالتصوير ورفع المقطع على الإنترنت.

وعلق “بدوي كوول” غاضبا:”مستقبل زاهد . اذا ما حطوا حد في المهزله هذي بتنقلب المدارس بار “.
وكتبت” أفنان محمد” :”سخيفات قسم بالله ، يجب أن يحترم مكان التعليم،أتوقع خالد الفيصل يحش رجليهن”. كذلك اعتبر “أحمد الجهني” أن الحديث يدور عن حادث فردي، لا يمثل جموع المعلمات السعوديات.
“أحمد العتيبي” علق قائلا:”أتمنى انهم يلقون القبض عليهن ويشوفون حساباتهن في تويتر والله لـ يلقون الفضايح”، ووصف “بسيم” المقطع بالتسيب والفوضى، مطالبا وزارة التربية والتعليم بالتدخل.
وشاركت”هديل آل مطر” بالقول:”للي يقول ماتدري ان احد يصورها أو مسكرين عليهم غرفتهم ويرقصون ,حبيبتي ماتلثمت ولبست العباية إلا لأنها ناوية تنشر المقطع”.
على الجانب الآخر قالت” عائشة العتيبي”: عادي الوناسه في مجتمعنا النسائي شي طبيعي نرقص نلعب حتى نطامر بس اللهم من نشر المقطع اغفر له جهله ونشرهالخصوصيات المسلمات!!”.

وقالت”هنادي” ردا على منتقدي رقص المعلمات” ما رقصواعند الطالبات عشان تقولو كيف يربون أجيال ع يدينهم !وحتى لو قدام البنات جدا عادي اعتبري انك انتي وخواتك او بناتك اللي يرقص”.
وذهبت” ريما الكردي” إلى أن “:الرقص من متع الحياة ولا خلاف على ذلك لكن تصوير إجتماعات نسائية خاصة و نشرها هو بالتأكيد أمر مشين”. واتفقت معها” سارة آل وليد” بقولها:”عاد ايام الثانوي و الجامعه كنا كذا بحصص الفراغ تطبيل ورقص بين بعض عادي الغلط هو التصوير والنشر !”.


قد يعجبك ايضاً

تويتر يطلق ميزة Moments لهواتف أندرويد وآيفون

أطلق موقع تويتر خاصية Moments  للجميع هذا العام،