نقاش “تويتري” حول تفتيش ذوي الطالبات بجامعة الأميرة نورة

نقاش “تويتري” حول تفتيش ذوي الطالبات بجامعة الأميرة نورة

الساعة 11:06 صباحًا
- ‎فيتغريدات24
1365
0
طباعة
جامعة الأميرة نورة

  ......       

أثار ما تردد عن قيام عناصر الأمن بجامعة الأميرة نورة بتفتيش ذوي الطالبات ردود فعل غاضبة على موقع التواصل الاجتماعي”تويتر” حيث قال مغردون: إن الجامعة التي شهدت مؤخراً افتتاح نادٍ رياضي وسينما للطالبات، والتي باتت تُتهم بأنها أداة للتغريب في المجتمع، عادت لتؤكد بهذا الفعل أن للتعليم في المملكة وجهاً واحداً وإن تعددت الأسماء.

واعتبر المتفاعلون مع هاشتاق (#جامعة_نورة_تفتش_ذوي_الطالبات) أن الشك وسوء الظن هو السبب وراء تفتيش ذوي الطالبات في مجتمع لا يثق بالمرأة على حد قولهم.

وقال”عبدالعزيز السلمان”: “منظر مُخزٍ في صرح تعليمي ننتظر منه رفع الوعي لدى المجتمع فيبادر هو بالتعامل بمبدأ الريبة والشك مع ذوي الطالبات!”.
وأضاف “تم إيقاف كثير ممن يقوم بتوصيل أخته أو ابنته أو زوجته والتعامل معه وكأنه متهم بطريقة مهينة وكأنها حملات دهم!!”.

” سمسمة” علقت بقولها: “ختموا أم التخلف! بـ أي حق يتعاملون مع الطالبات وذويهم بهالطريقة! الواثق يحط أصابعه بعيونهم”.

وكتبت”salma”: “المجتمع السعودي وقوانينه لا يثق بالمرأة ما بالكم بالجامعة حتى بالتعليم الجامعي لا يرتقون”.

وقالت “شموخ”: “سلوك من العَدم وفعل غير سوي، لن نتقدم لِخطوات الوعي في ظِل قرارات تمحورت حول الشك وسوء الظن حتى بكبار السِن”.

وعلق الكاتب والباحث الشرعي “عبدالله العلويط” قائلاً: “للأسف إن كل أنظمتنا حول المرأة متمحورة حول الحماية الجنسية لها وليس لتعليمها أو إشراكها في الحياة (فوبيا قاتلة)”.

فيما اعتبرت المغردة “لجين الشهري” أن التشكيك دائماً ما يأتي من “فاقدي الأخلاق والعقل” على حد قولها.

“غادة” كتبت هي الأخرى تقول: “(يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن) ونشوف مجتمعنا غارقاً بالظن والتجسس على الناس والسبب الهيئة.!”.

وتابعت”تونا”: “أمس فرحانين بالنادي الرياضي والسينما بالجامعة وش جاكم على الشك والتفتيش،!”.

مقدم البرامج الكوميدية عبدالعزيز الحمدان تفاعل مع الهاشتاق بالقول: “مستحيل أثق بشخص يشكك بأخلاقي، غرور يحسسه “إن بعض الظن إثم” و”ولا تجسسوا” ما نزلت فيه” ومضى يقول:” ديرة المطوع, عقده النفسية وخيالاته المريضة وصلت حد إنه يشك بالأخ اللي يوصل أخته والأب اللي يوصل بنته”.

“زينة فقط” غردت قائلة: ” كنت مستغربة من كمية الخدمات والتطور اللي فيها وكنت أظن أنها جد تغريبية بس اليوم ثبت لي أنها سعودية 100%”.

وقال “Abdulelah”: “نحن أكثر مجتمع “يدعي” الفضيلة.. وأكثر مجتمع “يشوه” الفضيلة! قاتل الله التشدد وسوء الظن!”.

وكتبت “Mounira Al Qahtani”: “لن يتغير الوضع أبداً السجانة عند بوابة الدخول والسجان والهيئة عند بوابة الخروج!”.

فيما قال “سليمان الغامدي”: قلناها سابقاً.. فئة الشباب عندنا من الجنسين متهمين حتى تثبت برائتهم”.

ورأى “عبدالله” أنه ليس للجامعة شأن بهذه الأمور، فكل ما يخصها هو حضور الطالبة وتصرفاتها داخلها ليس إلا.

أما ” molly” فقالت إن الجامعة ستتعرض للهجوم والنقد في كل الأحوال، مضيفة” طبعاً كدا كدا راح تسبون الجامعة إذا تشددت وإذا أرخت راح تنسب”.


قد يعجبك ايضاً

قبول خريجي الشريعة بجامعة جازان على وظيفة ملازم قضائي

المواطن – خضرالخيرات – جازان أكد رئيس محكمة