258 ورقة علمية من 35 دولة بالمؤتمر الدولي للتعليم الطبي

258 ورقة علمية من 35 دولة بالمؤتمر الدولي للتعليم الطبي

الساعة 9:28 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
715
0
طباعة
شعار المؤتمر

  ......       

الدكتور عبدالله بن علي الغشامكشف رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي الدكتور عبدالله بن علي الغشام، عن وصول عدد المشاركات العلمية والأبحاث إلى (258) ورقة علمية من (35) دولة من مختلف أنحاء العالم، مبيناً أنه تم رفض (45) ورقة كذلك لعدم جدواها ضمن محاور المؤتمر.
وأضاف رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الذي سينعقد الاثنين المقبل بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة وتنظمه كلية الطب بجامعة القصيم ويستمر لمدة أربعة أيام، بأن المؤتمر سيشهد مشاركة (23) متحدثاً دولياً بالإضافة إلى (11) متحدثاً من داخل المملكة، مشيراً في تصريح صحفي أمس بأنه سيتم انعقاد (14) ورشة عمل على هامش المؤتمر بالإضافة لمناقشة (109) بوسترات، وطرح (37) مشاركة شفهية.
ولفت الدكتور عبدالله الغشام، إلى أن المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي 2014م سيتضمن عدة محاور وأطروحات، ومنها عرض للمناهج الطبية المختلفة في كليات الطب ومناهج التعليم الطبي ذات الاتجاهات الحديثة، وطرق التعليم والتعلم الطبي، بالإضافة للطرق المختلفة لتقييم طالب كلية الطب، وبحث تقنيات التعليم الحديثة، وكذلك النمو المهني والتعليمي لأعضاء هيئة التدريس، ومحاور أخرى متنوعة.
وأكد رئيس اللجنة العلمية، بأن المؤتمر يسعى من خلال فعالياته المتعددة ومن خلال مشاركة نخبة من خبراء التعليم الطبي العالميين إلى أحداث قفزة نوعية في مجال التعليم الطبي بالمملكة وإلى تحقيق تحسن واضح في مناهج التعليم الطبي ومخرجاته والاستجابة لاحتياجات الخدمات الصحية على المستوى الوطني والإقليمي وتحقيق التميز على المستوى الدولي، منوهاً أن تحقيق هذه الأهداف يأتي من خلال الاطلاع على الأساليب والمفاهيم الحديثة التي تم تداولها وأثبتتها الأبحاث العلمية الحديثة والمعتمدة في مجال التعليم الطبي، ومنها السعي لإدخال هذه المفاهيم والأساليب في مناهج التعليم الطبي بكليات الطب على مستوى المملكة.
وأشار “الغشام” إلى أهمية الجودة بالكليات الطبية وإلى التحقق من توافر مؤشرات الأداء المتوافق علمياً محليا ودولياً لضمان جودة وتميز خريجي كليات الطب بالمملكة وتزويد سوق العمل بكفاءات وكوادر متميزة كأحد الوسائل التي يمكن استخدامها في مواجهة النقص الحاد في عدد الأطباء السعوديين، مشدداً على اهتمام المؤتمر بالبحوث في مجال التعليم الطبي وضرورة توجيه الأبحاث في كليات الطب إلى هذا النوع من البحوث للوصول إلى نتائج تتناسب مع واقع واحتياجات المجتمع السعودي بهدف صياغة مستقبل التعليم الطبي بالمملكة وإلى اعتماد هذا النوع من البحوث لأغراض الترقية العلمية.
وبين رئيس اللجنة العلمية الدكتور عبدالله بن علي الغشام، بأن المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي سيعمل على تنفيذ ما ينتج عنه من توصيات ومخرجات من خلال التنسيق مع الجهات المعنية بالتعليم الطبي بالمملكة مثل الجمعية السعودية للتعليم الطبي ولجنة عمداء كليات الطب بالمملكة والخليج والهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي والهيئة السعودية للتخصصات الطبية.


قد يعجبك ايضاً

نائب الملك يتسلم رسالة شفهية من رئيسة وزراء بريطانيا

المواطن – واس تسلم نائب خادم الحرمين الشريفين