جنود اسرائيليون يقتلون وزيراً فلسطينياً بضربه بأعقاب البنادق

جنود اسرائيليون يقتلون وزيراً فلسطينياً بضربه بأعقاب البنادق

الساعة 3:19 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
5355
1
طباعة
10383550_10152965160544893_30766846103573268_n

قتل زياد أبو عين، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان متأثرا بإصابته بعد اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي عليه بأعقاب البنادق على الرأس والصدر في بلدة ترمسعيا شمال رام الله بحسب ما أفاد مراسل “العربية”.

ونقلت العربية نت عن أحمد البيتاوي، مدير مجمع رام الله الطبي، أن “رئيس هيئة الاستيطان زياد أبو عين توفي نتيجة تعرضه للضرب على صدره”، بينما أوضح مصدر أمني أن أبو عين تعرض للضرب بأعقاب بنادق جنود من الجيش الإسرائيلي وبخوذة عسكرية على الرأس في تظاهرة في قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله.
وكان أبو عين يقوم برفقة نشطاء، بتظاهرة وزراعة أشجار زيتون في ترمسعيا شمال رام الله، ما أدى إلى دخوله في حالة غيبوبة، حيث جرى تحويله إلى مستشفى رام الله الحكومي، وقد أعلن بعد وقت قصير فراقه للحياة.
من جانبه، أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الحداد لثلاثة أيام على استشهاد الوزير زياد أبوعين، واصفا مقتله بـ”العمل البربري” لا يمكن السكوت عليه أو القبول به.
وأضاف “سنتخذ الإجراءات اللازمة والضرورية بعد معرفة نتائج التحقيق” في مقتله.
وقال جبريل رجوب، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، إن السلطة الفلسطينية ستوقف التنسيق الأمني مع الجانب الإسرائيلي بعد مقتل الوزير أبو عين في ترمسعيا.

1507085_10152965160539893_1196940130398061075_n

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

جنود غاضبون… انتفاضة مسلّحة في ساحل العاج

قال وزير الدفاع في ساحل العاج إن جنودا