“الطاير” متسائلاً: لماذا اندثر “ميناء القحمة” بعسير؟

“الطاير” متسائلاً: لماذا اندثر “ميناء القحمة” بعسير؟

الساعة 9:14 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
985
1
طباعة
الطاير

  ......       

طالب الكاتب بصحيفة “الرياض” عبدالله موسى الطاير، بإنشاء ميناء في البرك أو القحمة بمنطقة عسير، مؤكداً أن ميناء في مثل ذلك المكان المتوسط سوف يُسهم في تنمية تهامة والسراة بشكل عام، فضلاً عن أنه سيخدم مدينة أبها وخميس مشيط، ونجران، وبيشة، والنماص، ووادي الدواسر، متسائلاً في الوقت نفسه عن سبب اندثار ميناء القحمة الذي كان في عهد المؤسس؟
​​
وقال “الطاير” في مقال له بصحيفة “الرياض”: “بين ميناء جدة الإسلامي وميناء جازان نحو 800 كلم، فلماذا لا يكون الميناء القادم في البرك أو القحمة التي كان فيها ميناء منذ عهد المؤسس، ثم اندثر؟ ميناء في مثل ذلك المكان المتوسط سوف يُسهم في تنمية تهامة والسراة حيث لا تفصله عن أبها أول مدن السراة سوى 150 كلم، بينما المسافة من جازان تقترب من 300 كلم، ومن جدة أكثر من 600 كلم”.
وأضاف “الطاير”: إن الميناء سيخدم مباشرة مدن أبها وخميس مشيط، ونجران، وبيشة، والنماص، ووادي الدواسر أيضاً، بجانب سلسلة المدن الممتدة شمالاً إلى الباحة، مشيراً إلى أن هذه المنطقة المكتظة بالسكان قادرة على تشغيل الميناء وأية مصانع تلحق به في منظومة تنموية متكاملة، ذلك أن المستقبل يتوقف -بعد توفيق الله- على الإنسان المنتج، وأهل هذه المنطقة منتجون ولم تُتح أمامهم الفرص بما فيه الكفاية.
وأردف “الطاير”: “إذا كان ​(​وعد الشمال) ينتظر منه أن يغير مناطق المملكة الشمالية كمًّا وكيفاً، فإن وعداً آخر ينتظره أبناء تهامة من قائد المسيرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز ليكون (وعد تهامة)، فتكتمل منظومة التكامل التنموي المصيري بين مناطق المملكة المختلفة”.
​ ​
واختتم “الطاير” مقاله: “أثق أن تهامة ليست غائبة عن اهتمام الوالد القائد، وأنا على يقين كواحد من أبنائها أن تهامة لن تكون بمعزل عن ركب النمو والتطور، وأنها إن شاء الله لن تنتظر وعدها طويلاً ممن إذا قال فَعَلَ”.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. مستثمرون أوروبيون يشيدون بإجراءات ومرافق ميناء جدة الإسلامي

المواطن – واس زار وفدٌ من المستثمرين الأوروبيين