العام الاول لــ مشعل الخير …

العام الاول لــ مشعل الخير …

الساعة 12:06 صباحًا
- ‎فيالمجتمع
980
1
طباعة
محمد بن عبدالله الخطاف الشهري

  ......       

تدرك الشعوب ان تقدمها ونجاحها مرهون بعد توفيق الله بحكمة قيادتها وبعد نظرها وحسن ادارتها لشئونها ، وفي وطننا الغالي تدرك قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – اهمية اختيار الرجال الاكفاء للقيام بادارة شئون المواطنين والسهر على رعاية امورهم وتحقيق تطلعاتهم وتوفير كل ما يحتاجون اليه في شتى مناحي الحياة .
وفي منطقة مكة المكرمة كانت اللفتة الكريمة من القيادة الرشيدة لتسند مهمة امارتها الى ” مشعل الخير ” الذي اشرقت شمس فجره عليها قبل عام من اليوم لتشع انوارها على عموم مدن ومحافظات المنطقة لتمنحها الدفء والحب والاهتمام ولتعطيها الامل بمستقبل تنموي طموح في شتى المجالات .وﻻ اريد الحديث هنا عن الحراك التنموي الذي قاده سموه ابان توليه امارة منطقة نجران.
ولعلنا هنا نتطرق الى بعض مما شهدته منطقة مكة المكرمة خلال العام الاول من تولي سموه مقاليد امارتها فنذكر بكل الاعتزاز المكانة المتميزة والحب الكبير الذي ترسخ في نفوس وقلوب اهالي المنطقة لاميرهم الشاب الذي بادلهم الحب بالحب والعطاء بالعطاء حتى غدا في نظرهم الابن البار للكبير منهم والاخ والصديق لكل شاب فيهم والاب الحنون لصغارهم في ملحمة من التقارب والمودة التي تجمع المسئول والمواطن في هذه البﻻد العزيزة . ولأن سموه يدرك حجم المسئولية الملقاة على عاتقه في ادارة شئون منطقة هامة وكبيرة فقد جعل التخطيط الاستراتيجي المدروس لحاضر ومستقبل هذه المنطقة همه الاول من اجل الوصول الى نتائج ايجابية على الواقع فجاءت زياراته التفقدية للمشاريع التنموية في مدن ومحافظات المنطقة والوقوف بنفسه عليها وعلى احتياجات اهلها والتوجيه بتنفيذ هذه المشاريع ومعالجة المتعثر منها والبدء في مشاريع تنموية اخرى كي لا تتوقف عجلة التنمية فيها ، كما جاء اهتمام سموه بمشاريع توسعة الحرم المكي الشريف ومشاريع المشاعر المقدسة في مقدمة اولوياته فكان حريصا كل الحرص ومتابعا دقيقا لكل ما ينفذ فيها من مشاريع تهدف الى خدمة ضيوف الرحمن وزوار وقاصدي بيت الله الحرام ولعلنا نذكر هنا الموافقة الكريمة من سيدي خادم الحرمين الشريفين ايده الله على طلب سموه تظليل الساحات الخارجية المحيطة بالحرم المكي الشريف .
ولكون الجانب الاجتماعي جانبا مهما في حياة المواطنين فقد كان سموه حاضرا بشكل كبير في كل مناحي الحياة الاجتماعية فهو الحريص على الوقوف الى جانب المظلوم والمحتاج والمريض والعاجز واليتيم استشعارا منه لمسئوليته امام الله تعالى عن قضاء حوائجهم وفك كرباتهم ، كما كان سموه قريبا من المواطنين يتلمس احتياجاتهم ويستمع الى ارائهم وشكاواهم ويسعى لتحقيق امالهم ومطالبهم .
إنه عام في حساب الزمن لكنه اعوام فيما تحقق من منجزات وما سيتحقق مستقبلا سيكون اكبر واشمل باذن الله ، فالارادة تصنع المستحيل والعزم والنية الصادقة تحقق الطموحات وهذا ما يتمتع به ” مشعل الخير ”

يحق لنا في منطقة مكة المكرمة ان نهنئ انفسنا بهذه الذكرى الغالية التي منها نستمد الامل ونزيد الاصرار نحو مستقبل مشرق يصنع ملامحه ويعمل من اجل تحقيقه ” مشعل الخير ”

 


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. مشعل بن ماجد يتفقد سير العمل بمعرض جدة للكتاب

المواطن – جدة تفقّد محافظ جدة رئيس اللجنة