“المسلم”: الميزانية عكست كفاءة إدارة الموارد لتحقيق الفرص التنموية للوطن

“المسلم”: الميزانية عكست كفاءة إدارة الموارد لتحقيق الفرص التنموية للوطن

الساعة 12:07 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2180
0
طباعة
الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية الدكتور لؤي بن أحمد المسلم

  ......       

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية الدكتور لؤي بن أحمد المسلم، أن ما تضمنته الميزانية العامة للدولة من أرقام تؤكد متانة وثبات الاقتصاد الوطني، وديناميكيته كثمرة من ثمرات التوجه المبارك لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز –حفظه الله -وحكومته الرشيدة في سياساته المتزنة من تطور ملحوظ في التخطيط، وسلامة في النهج وكفاءة في إدارة موارد الدولة لتحقيق مزيد من الفرص التنموية للوطن والمواطن.
وأضاف الدكتور “المسلم”: إن الأرقام الحالية للميزانية التي سجلت 860 مليار ريال للإنفاق، و715 مليار ريال للإيرادات، تدفع نحو مزيد من كفاءة الأداء والمضي قدماً نحو تعزيز التنمية المستدامة بما يحدث تنوعاً في الاقتصاد، وتعزيزاً للقيمة المضافة، وتوسعاً في نطاق التنافسية، محققا بذلك النتائج الإيجابية المرجوة في مختلف قطاعات الدولة. مشيراً إلى أن الأسس الاقتصادية في النسخ السابقة التي استندت عليها الميزانية، حققت نتائج مثلى على صعيد الاستقرار المالي والائتماني، موضحاً أن ذلك جاء نتيجة سلامة المعطيات الأساسية للاقتصاد والاستفادة المثلى من ثراء الإيرادات، والقراءة لمضامينها نحو آفاق أكثر استقراراً مستقبلاً.
وأشار الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية إلى أن ما تتمتع به المملكة من ثقل وأمن سياسي وتشريعي يمثل بيئة جاذبة نحو تحقيق مزيدٍ من الإنجازات، وتحفز القطاعين الحكومي والخاص لاستحداث فكر يعظم مكاسبها الاستراتيجية وفق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي العهد يحفظهم الله جميعاً؛ وهو ما انطلقت وفقه الرؤية الاستراتيجية لشركة المياه الوطنية في تجسيد هذه البيئة المثلى لمواصلة جهودها للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للوطن والمواطن عاماً بعد عام.
وقال الدكتور “المسلم”: إن تجسيد هذه الرؤية يجعل شركة المياه الوطنية في تحدي أكبر لرفع مستوى تطلعاتها جنباً إلى جنب مع التفاني في العمل لتحسين مستوى تقديم خدماتها لعملائها من مواطنين ومقيمين في المدن التي تشرف عليها الشركة بالرياض وجدة ومكة المكرمة والطائف، الأمر الذي حقق إنجازات غير مسبوقة منذ تأسيس الشركة، حيث واكبت هذه الإنجازات بمستوى عالٍ من المهنية في الكادر الوطني الذي تفتخر به الشركة، وقدمت هذه الكوادر نماذج مشرفة في الأداء واكب نجاحات ميزانيات الدولة المعلنة، حيث ستشهد المرحلة المقبلة بإذن الله تخصيص عدة مدن مجدولة في إطار الخطة الاستراتيجية لتوسعة نشاط الشركة، ومن المتوقع البدء في تخصيص هذه المدن خلال الفترة القادمة بدءاً من المدينة المنورة.
وأردف “المسلم”: كما واجهت الشركة التحديات المائية والبيئية باستحداث حلولاً مستدامة من التقنيات العالمية، والإمكانات الإنشائية المتطورة؛ وذلك لتنفيذ خططها الاستباقية في مواجهة النمو السكاني وارتفاع الطلب المتزايد على المياه، ومنها على سبيل المثال لا الحصر الخزن الاستراتيجي الذي سيسهم في تحقيق الأمن المائي المستدام لتصل كميات الخزن الاستراتيجي لديها إلى أكثر من (14) مليون متر مكعب خلال السنوات الخمس المقبلة، مع توقع عوائد تزيد عن عشرة مليارات ريال لنفس الفترة, بالتزامن مع توقيع عدة اتفاقيات لبيع المياه المعالجة مع القطاع الحكومي والخاص تجاوزت في مجموعها الخمسة مليارات ريال في الوقت الحالي.
وأوضح الدكتور “المسلم” أن الشركة تضع مسؤوليتها الاجتماعية في مقدمة أولوياتها؛ ومن ذلك تطوير تقنيات متعددة لدعم الحلول البيئية مما أسهم وبكثير من النتائج المشرفة في حل مشاكل بيئية غير عادية بالإضافة لطرحها للعديد من البرامج الاجتماعية في التوعية بتحسين سلوكيات استخدامات المياه والمحافظة عليها، بالإضافة إلى مساندة جهود الدولة بهذا الشأن الهام وفي كافة الأزمنة والمواقع التي تشرف عليها الشركة، كما نجحت منذ توليها إدارة موسم الحج في توفير الخدمات المائية والبيئة دون انقطاع للعام الرابع على التوالي.
وقد حظيت جهود الشركة وخدماتها العامة التي تقوم بها لوطنها بتقديرات محلية وعالمية، حيث حصدت الشركة أكثر من (18) جائزة وطنية ودولية منذ تأسيسها.
واختتم الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية قائلاً: الشركة ماضية في أداء يناهز نظيراتها العالمية ضمن معايير دولية، بدعم وتوجيه من قبل وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية وأعضاء مجلس الإدارة لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة؛ بما يعكس النهضة الكبيرة التي تعيشها مملكتنا الحبيبة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- وولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز وولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز.


قد يعجبك ايضاً

إمام الحرم النبوي: الغفلة مفتاح الشرور ويحرم بها المسلم من كثير من الأجور

تحدث إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور