الموظفون قد يضطرون لمشاهدة إعادة مباراة الأخضر في المساء

الموظفون قد يضطرون لمشاهدة إعادة مباراة الأخضر في المساء

الساعة 9:01 صباحًا
- ‎فيالرياضة
865
2
طباعة
جماهير المنتخب

  ......       

بعيداً عن أجواء العمل أثار توقيت المباراة الودية التي يخوضها المنتخب “السعودي” مع نظيرة المنتخب “البحريني” اليوم الثلاثاء عند الساعة 11:00 صباحاً، على ملعب استاد سيموندز بمدينة جيلونج التساؤلات، حيث يتعارض دوام الموظفين في القطاعين العام والخاص، وطلاب الجامعة والذين يمرون بفترة اختبارات نهائية.
والمتوقع من الموظفين أنهم لن يكثروا من ساعات العمل، والبعض سيضطر لمشاهدتها أثناء الإعادة في وقت متأخر من الليل، ومن المحتمل من مديري المدارس والمسؤولين أنهم لن يتساهلوا اليوم بالتحديد في تطبيق الأنظمة بحق مخالفي العمل.
تجدر الإشارة إلى أن أول لقاء قد جمع بين المنتخب “السعودي “، والمنتخب “البحريني” كان ضمن كأس الخليج الأولى (عام 1970) التي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، فيما كان اللقاء الأخير بينهما في ( كأس خليجي 22)، والتي انتهت بفوز “الأخضر” على “الأحمر” بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة.
وتمكن من تسجيل أهداف “الأخضر” كل من: ناصر الشمراني، وعبدالله خالد، أما الهدف الثالث فجاء عن طريق خطأ أحد مدافعي المنتخب البحريني في مرماه.
ويعتبر ماجد عبدالله هداف المنتخب “السعودي” في اللقاءات الدولية ضد “البحرين” حيث سجل (4 أهداف)، ويليه سعيد غراب، وياسر القحطاني (3 أهداف) لكل منهما، فيما يعتبر كابتن “الأخضر” الحالي سعودي كريري الأكثر مشاركة حيث خاض (13 مباراة) ضد المنتخب “البحريني”.
ويرى مدرب المنتخب “السعودي” الروماني “كوزمين أولاريو” أن تركيز الفريق يبدأ من كأس آسيا، وهو السبيل الأمثل للوصول إلى أبعد نقطة بالبطولة، في ظل ضيق الوقت، مع اقتراب النهائيات التي تنطلق في أستراليا نهاية الأسبوع المقبل.
وقال “الروماني” في مؤتمر صحفي أمس، بمعسكر المنتخب السعودي في أستراليا: “أنا سعيد بوجودي هنا مع المنتخب السعودي، وفخور بأنني على رأس الجهاز الفني للفريق، هذا يزيدني إصراراً على تحقيق إنجاز ويسجل باسم هذا المنتخب المميز”.

وأضاف “كوزمين” الذي سيعود لقيادة “الأهلي” الإماراتي، بعد نهاية كأس آسيا، التي ستقام في” أستراليا” حتى (31 يناير) المقبل: أسعى لإسعاد هذا العدد الكبير من الجماهير الرياضية في السعودية رغم ضيق الوقت، لكن أؤمن أن النجاح يأتي عبر العمل والتركيز.

وتابع الروماني: “توجد أمامي مجموعة من الخطوات، وفي كل خطوة يوجد هدف كبير، أسعى للتدرج في تحقيق أهدافي عبر تجاوز جميع الخطوات، التركيز سينصب على كل لقاء يخوضه المنتخب “السعودي”، والسعي نحو الفوز فقط وليس التركيز على النهائي، الذي يتطلب تجاوز الخطوات الأولى في البداية قبل الوصول إليه”.

وللإشارة سيلعب المنتخب “السعودية” في المجموعة الثانية، إلى جانب منتخبات: “الصين”، “وأوزبكستان”، ” وكوريا الشمالية”، ويعتقد كوزمين أن المنتخب السعودي يملك أكثر من نقطة تفوق في مواجهة منافسيه في المجموعة.
وقال المدرب السابق للهلال السعودي كوزمين: “هناك تفوق لبعض منتخبات المجموعة في البنية الجسمانية، مثل” الصين”، و”أوزبكستان”، لكن في المقابل فريقي يمتلك مهارات جيدة ولياقة مميزة، نستطيع من خلالها التفوق على المنافسين إذا لعب الفريق بمستواه المعتاد”.


قد يعجبك ايضاً

تأهب في فرنسا بسبب “الربو”

مع وجود المزيد والمزيد من الأطفال المصابين بالربو،