“بشاير”​ ​تظفر بالمركز الأول لجائزة”الشيخ راشد بن حميد”

“بشاير”​ ​تظفر بالمركز الأول لجائزة”الشيخ راشد بن حميد”

الساعة 12:52 صباحًا
- ‎فيالأزياء والموضة‎
905
1
طباعة
____

  ......       

ظفرت الطالبة -بشاير آل زايد-بالمركز الأول لجائزة الشيخ راشد بن حميد النعيمي للثقافة والعلوم، في دورتها الواحدة والثلاثون لعام 2014 وذلك في مجال القصة القصيرة،عن قصتها التي حملت عنوان:” هايبرثيمسيا”.
وصدرت المجموعة القصصية الأولى لبشاير آل زايد والتي حملت عنوان:”لا وجود لآميتشيه”. وضمت 45 نصا قصصيا تراوحت بين القصة القصيرة والقصة القصيرة جدا فضلا عن نصوص وجدانية ونثرية.
وجاء الكتاب في 93 صفحة وصدر عن دار مداد للنشر والتوزيع في دبي وبلغة قوية وأفكار متنوعة حيث تميزت نصوص المجموعة بالمباشرة والرمزية في آن واحد ومن ملامح هذا التنوع النص الذي حمل عنوان: قصة تتكرر في كل يوم، وقد كتبت: ” أحدهم أظهر وجها كالصخر.. وبكى في الليل”. وفي نص آخر عنوانه هل ستقبل بي؟ قالت: ” هل ستكرهني عندما أمضي قدما لأجل شغفي، لأجل حلمي، لأجل وعدي، لأني فقط لم أسمح لك أن تختار أفِكاري؟ “.
أما النص الذي حمل عنوان لقول الحق فجاء فيه: ” الحقيقة أنني خوّار عندما صرخت بأنني جبار، الحقيقة أنني هش وتائه وأنك لم تراني يوما بالوجه الذي أبدو عليه “.
وفي نص آخر تحت عنوان كلمة آه، قالت : ” عندما يتنهد الشيخ، نفهم أنه يزفر عبرات الماضي.. لكن عندما يتنهد الطفل، ماذا يحمل؟ همُ حرمانه من طفولته؟ ألم وخوف ورهبة؟ هل الطفل يكابر دمعه؟”.
أما النص الذي حمل عنوان المجموعة ” لا وجود لآميتيشه” فقد تحدثت عنه مؤلفته قائلة :” نص يحكي عن الإنسان عندما يفقد كل شيء في الحياة، فإنه يتمتع بقوة غريبة تجعله غير مبال بأي خسارة أخرى والسبب ببساطة عدم وجود شيء مميز يخشى فقدانه، هذه الحالة مؤقتة ثم تعتريه حالة أخرى وهي صناعة الوهم وتلبسه ثم يبدأ بالمحافظة على هذا الوهم، أما حول شخصية هذه القصة ” آميتيشه ” فقد فضلت بشاير أن يكتشفها القارئ.
يُشار أن الطالبة بشاير تدرس الطب في كلية الطب البشري في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ايداع معاش شهر ربيع الأول لمستفيدي #الضمان

المواطن- الرياض أودعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أمس