سياسيون مصريون : حكمة خادم الحرمين وراء لم الشمل العربي

سياسيون مصريون : حكمة خادم الحرمين وراء لم الشمل العربي

الساعة 9:54 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
2285
0
طباعة
خادم-الحرمين-الشريفين

  ......       

ثمنت الأحزاب والقوى السياسية المصرية جهود السعودية في توحيد الصف العربي من خلال مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ــ يحفظه الله ــ لإنهاء الخلاف المصري القطري.

ووصف عدد من السياسيين المصريين، في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية، لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع المبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين ومبعوث أمير قطر بالخطوة المهمة ، مؤكدين أن عودة العلاقات المصرية القطرية هي جزء من الدور التاريخي الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين من منطلق الحكمة والرويّة.

ونوه رئيس حزب الجيل الديمقراطي وعضو المجلس الرئاسي لائتلاف الجبهة المصرية ناجي الشهابي جهود الملك المفدى ــ حفظه الله ــ من أجل اتمام المصالحة بين مصر وقطر ، وكذلك مواقفة في مساندة الشعب المصري أثناء ثورة 30 يونيو التي أكدت أن المملكة ومصر هما حجر الزاوية في العالم العربي.
ووصف الشهابي جهود خادم الحرمين الشريفين بالعروبية المخلصة.

وأكد أن لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع رئيس الديوان الملكي السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين خالد بن عبدالعزيز التويجري والمبعوث الخاص لأمير دولة قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يصب في خانة المبادرة السعودية واتفاق الرياض التكميلي.

وشدد الشهابي على أن اللقاء يؤكد استمرار جهود خادم الحرمين الشريفين في تنقية الأجواء العربية واتمام المصالحة المصرية القطرية الأمر الذي يؤدي إلى توحيد الجهود العربية المشتركة في مواجهة التحديات التي تحيط بالأمة العربية,

وأكد رئيس حزب الكرامة المهندس محمد سامي أن اللقاء يأتي في إطار المحاولات والمجهودات المقدره من خادم الحرمين الشريفين لرأب الصدع وتخفيف الأجواء وتنقيتها بين مصر وقطر.

ورأى سامي أن اللقاء يحمل قدرا عالياً من الشعب المصري لخادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي باعتبار انها مهمة بما يتعلق بالأمن العربي، معربا عن أمله في أن يكون ترتيبا جديدا في العلاقات المصرية القطرية.
من جهته، وصف أمين عام القوى الثورية الوطنية صفوت عمران عودة العلاقات المصرية القطرية بأنها جزء من الدور التاريخي الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين.
وأشاد عودة بجهود السعودية لإنهاء الخلافات العربية العربية ولم الشمل خاصة الصدع الموجود بين قطر ومصر، مبرزه الدور السعودي في دعم إرادة الشعب المصري بعد ثورة 30 يونيو.
ورحب المتحدث باسم التيار الشعبي المصري احمد كامل بجهود المملكة في توحيد الصف العربي من خلال مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ لإنهاء الخلاف المصري القطري.

وعد لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع المبعوث الشخصي لخادم الحرمين الشريفين ومبعوث أمير قطر خطوة مهمة ستكون لها نتائج مثمرة في ظل ترحيب الرئاسة المصرية بالمبادرة السعودية.
من جهته أكد سكرتير عام مساعد حزب المصريين الأحرار أيمن أبو العلا أن مصلحة مصر والعرب هي الحاكمة وراء المصالحة بين القاهرة والدوحة، مشددا على أن مصر تثبت دوما أنها بيت العرب وأنها لاتتخلى عن أشقائها مهما كانت الأسباب.

وأكد مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام نادر بكار أن عودة العلاقات المصرية القطرية تسر كل حريص على مستقبل أواطننا العربية والإسلامية ، مثمنا جهود خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – لتوحيد الصف العربي.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. نائب خادم الحرمين يصل الرياض

المواطن – واس وصل بحفظ الله ورعايته نائب